حركة حماس تحمل المخابرات العامة المسؤولية عن خطف كوادر منها

نشر بتاريخ: 07/10/2005 ( آخر تحديث: 07/10/2005 الساعة: 20:00 )
غزة- معا- حملت حركة المقاومة الاسلامية حماس حماس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية المسؤولية الكاملة عما اسمته الجريمة بحق عدد من كوادرها

ووصف بيان صادر عن حركة حماس ما قام به جهاز المخابرات العامة من اعتقالات في صفوف كوادر حماس بالجريمة مطالبة بالافراج عن اعضائها

وثمنت حماس وقفة القوى والجماهير والمحافظ في طولكرم والتي ارغمت "الخاطفين على الافراج عن القيادي في حماس رياض الرأس

وقالت حماس:"انها حرصت في كافة الاشكالات الداخلية على تطويقها وما قام به جهاز المخابرات يشكل تأسيسا لفتنة في الضفة الباسلة التي ترزح تحت ظلم المحتل.. وفي وقت يشن فيه العدو حملة اعتقالات واسعة في صفوف حماس وكوادرها

وطالبت حماس الجماهير بنبذ "فتنة هذه الفئة الباغية وقيادتها التي تتحمل المسؤولية الكاملة عن هذا النهج اللاخلاقي واللاوطني.

واتهمت حماس المخابرات العامة باعتقال كل من رياض الرأس من طولكرم وحسن صافي من بيت لحم وباسم عبيدو من الخليل واقتحام منزل جمال سلبايه واطلاق النار داخله دون اعتقاله معتبرة ان ما حذت يمثل ذروة الاستخفاف بأرواح الناس واستمرارا لنهج البلطجة والعربدة وتصعيدا في زرع بذور الفتنة في كل مدينة فلسطينية.