الثلاثاء: 04/10/2022
خبر عاجل
هيئة الأسرى: الشاب باسل البصبوص من مخيم الجلزون على قيد الحياة جريحا

رجل الأعمال عبد المالك جابر يزور جامعة القدس

نشر بتاريخ: 29/10/2017 ( آخر تحديث: 29/10/2017 الساعة: 17:18 )
القدس- معا - استقبل الاستاذ الدكتور عماد ابو كشك في جامعة القدس رجل الاقتصاد والأعمال الفلسطيني الدكتور عبد المالك جابر، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك في مجال دعم مشاريع الجامعة الريادية التي تساهم في خلق فرص العمل، ودعم قطاع الشباب تحديدا في القدس. كما واطلع الجابر خلال زيارته على برامج الجامعة الاكاديمية ومرافقها المختلفة.
و أشاد أ.د. أبو كشك بنجاحات وانجازات الدكتور عبد المالك جابر قائلا: "نعتز بمبادرات رجل الأعمال والاقتصاد الناجح ذو الخبرة الواسعة على المستويين المحلي والدولي، ونحن اليوم فخورون بوجوده بيننا ومساندته لنا في الجامعة من خلال طرح وبلورة أفكار ريادية لمساعدة طلبتنا أولاً، وشباب مجتمعنا ثانياً بفتح فرص عمل مثمرة وجديدة لهم"، مشيراً إلى أنه سيكون هناك مبادرات مشتركة ما بين الجامعة ورجل الأعمال للعمل من أجل مدينة القدس والجامعة.
وأكد د.عبد المالك جابرعلى الدعم والتعاون في مشاريع مشتركة مع جامعة القدس، مشيداً بمشاريعها الريادية المميزة التي سيستثمر فيها من أجل اخراجها بنجاح لخدمة الطلبة ودعماً لمدينة القدس.
وتخلل الزيارة محاضرة عامة القاها الجابر حول "المبادرات الخلاقة في خدمة القطاع الشبابي الفلسطيني"، التي حضرها جمهور واسع من طلبة الجامعة، والتي اتسمت بتفاعل واسع واهتمام.

وقال "الشباب الفلسطيني لديهم القدرة على الانجاز والتقدم في المجتمع، وأن اطلاق العنان للشباب المبادر وتقديم الدعم والمساندة للمشاريع الريادية التي يقوم بها هؤلاء الشباب سيؤدي إلى نهضة اقتصادية واجتماعية حقيقية في فلسطين، مستذكرا تجربته الشخصية، حيث اضطرت والدته لبيع مصاغها الذهبي لتوفير اقساطه الجامعية، مما دعاه للسكن في مخزن قيد الانشاء، لعدم قدرته على تسديد مبلغ الاجار الشهري بسكن جامعي، ورغم ذلك كان متسلحا بالحلم والاجتهاد لتحقيق ما يطمح اليه".

وأوضح أنه يتطلع إلى بناء الاقتصاد الفلسطيني من خلال العقول الشابة المبادرة في المجتمع الفلسطيني، بحيث تصبح فلسطين نموذجاً يفتخر به وتتطلع له العديد من دول العالم، شارحاً مسيرة حياته المهنية ضمن مراحلها المتعددة بمعيقاتها وانجازاتها حتى وصل مراحله المتقدمة في مجال الأعمال والاقتصاد.

وأجاب عبد المالك جابر على اسئلة واستفسارات الحضور التي تمحورت حول ثقة المواطن الفلسطیني بالقدرات الفلسطينية لرجال الأعمال المتميزين.
وتعتبر كلية الأعمال والأقتصاد في جامعة القدس من الكليات التي حازت على عدة مراتب عالمياً لجودة برامجها وأبحاثها العلمية، كما وأن العديد من خريجيها يحتلون مناصب متقدمة في مؤسسات وشركات مرموقة محلياً ودولياً، وتمتاز الكلية بكوادر أكاديمية متميزة على مستوى الجامعات الفلسطينية، وببرامجها المرتبطة بسوق العمل، واستضافتها لخبراء في هذا المجال.

يذكر أن رجل الاعمال الفلسطيني الدكتور عبد المالك جابر حاصل على درجة الدكتوراه والماجستير في ادارة الاعمال ودرجة البكالوريوس والماجستير في الهندسة، تولى منصب الرئيس التنفيذي لزين الشرق العام 2009، كما شغل منصب نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية في العام 2003.

وشغل الدكتور عبد المالك سابقا منصب مدير العمليات لمجموعة زين والرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن، حيث كان مسؤولا عن مضاعفة الأرباح ووضع الشركة في مصافي اللاعبين الإقليميين الرئيسيين في مجال الهواتف والبيانات والمحتوى، وفي عام 2012 احتل الدكتور عبد المالك المركز 62 في القائمة السنوية لأقوى 100 شخصية الأكثر تأثيراً في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي تصدرها مؤسسةGlobal Telecoms.