الثلاثاء: 24/11/2020

الأسير ذياب يواصل إضرابه لليوم الـ14 في ظروف صعبة

نشر بتاريخ: 30/10/2017 ( آخر تحديث: 31/10/2017 الساعة: 08:45 )
الأسير ذياب يواصل إضرابه لليوم الـ14 في ظروف صعبة
رام الله- معا- حذر محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة اليوم الاثنين، من تفاقم الحالة الصحية للأسير بلال نبيل سعيد ذياب (32 عاماً) من بلدة كفر راعي قضاء جنين، والمضرب عن الطعام لليوم الرابع عشر على التوالي، احتجاجاً على قرار اعتقاله الإداري.
وقال عجوة إن الاسير ذياب والقابع في زنازين سجن عسقلان، ويعاني من صداع متواصل وآلام في البطن والمفاصل، بالاضافة لآلام بالاذن اليسرى، مشيرا الى انه ما زال مقاطعا لعيادة السجن ويرفض اجراء اية فحوصات.
وذكر الأسير ذياب للمحامي أنه تم نقله بالأمس من زنزانته الى زنزانة اخرى بظروف أكثر سوء، حيث ان الفرشة مبللة وممزقة ولا يوجد سوى بطانية واحدة، وتوجد مروحة على باب الزنزانة تعمل طوال الوقت بالرغم من البرودة، بالاضافة الى ان الزنزانة التي تم نقله اليها مليئة بالحشرات والاوساخ.
كما بين الاسير ذياب انه يتم اجراء تفتيشات يومية في ساعات متأخرة من الليل، مبينا ان التفتيشات تتم بمعدل مرة الى مرتين في اليوم، وبجانب الزنزانة يوجد اسرى جنائيين يتسببوا له بازعاج عن طريق الطرق على الجدران واصدار الاصوات.
وقال الاسير، إن إدارة مصلحة السجن تمارس عليه ضغوطات كبيرة لإجباره على فك اضرابه، إلا انه مستمر بالاضراب احتجاجا على اعتقاله الاداري حتى يتم الافراج عنه.