فتح: جريمة اسرائيلية جديدة ارتكبت في غزة

نشر بتاريخ: 30/10/2017 ( آخر تحديث: 30/10/2017 الساعة: 21:33 )
فتح: جريمة اسرائيلية جديدة ارتكبت في غزة
رام الله -معا- قالت مفوضية التعبئة والتنظيم في بيان لها اليوم ان جريمة إسرائيلية جديدة تم ارتكابها اليوم في غزة الباسلة، سقط ضحيتها العديد من الشهداء والتي نفذها جيش الإحتلال مستخدماً مواد تفجيرية هائلة وغازات سامة.
وقال منير الجاغوب رئيس المكتب الاعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم إن حجم الجريمة يدلل على وجود قرار سياسي اسرائيلي ومن أعلى مستوى يهدف إلى ارباك الساحة الفلسطينية وإفشال جهود اتمام المصالحة، وهو دليل آخر أن العدو هو المستفيد الوحيد من استمرار اﻻنقسام وهو أول المتضررين من المصالحة.

وأكد الجاغوب اننا في حركة فتح نرفض هذه الإعتداءات وجرائم الحرب التي تمارسها اسرائيل ضد أباء شعبنا، وفي نفس الوقت نؤكد أن هذه الجرائم لن توقف اجراءات تمكين حكومة الوفاق الفلسطيني، بل على العكس من ذلك سوف تواصل حركة فتح وبتصميم اكبر مسيرتها نحو إنجاز الوحدة الفلسطينية وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين في كل المحافل الدولية.
وأشار الجاغوب الى انه ليس مصادفةً أن تأتي هذه الجريمة البشعة في الوقت الذي تقترب فيه الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم الذي أعطى من ﻻ يملك لمن ليس له حق، وبهذه المناسبة نؤكد مجدداً على حق شعبنا الفلسطيني في مقاومة اﻻحتلال الإستيطاني الإسرائيلي وفق ما ضمنته لنا الشرائع والمواثيق والمعاهدات الدولية.
واكد مجدداً على ضرورة قيام اﻻمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية لشعبنا، كما نؤكد أن من الضرورة بمكان أن يتم قبول دولة فلسطين فوراً كدولة كاملة العضوية في منظمة اﻻمم المتحدة.
وختم البيان بالقول إننا على ثقة أن شعبنا وقواه الوطنية سيعملون على تفويت الفرصة على اﻻحتلال للخروج من ازمته الداخلية وفصائح حكومته ورئيسها نتانياهو، ولن نسمح له باختلاق الذرائع لشن عدوان جديد على شعبنا، كما ندعو جميع ابناء شعبنا للخروج بمسيرات حاشدة في كل أماكن تواجده رفضا لاستمرار اﻻحتلال ولجرائمه ورفضاً لإصرار الحكومة البريطانية على عدم الإعتذار عن جريمتها التي يمثلها وعد بلفور المشؤوم .