الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

إغلاق شبه كامل للجدار الحدودي برفح والأمطار تقلل حركة الغزيين نحو رفح المصرية

نشر بتاريخ: 29/01/2008 ( آخر تحديث: 29/01/2008 الساعة: 10:12 )
غزة - معا - اعادت قوات الأمن المصرية فجر اليوم الثلاثاء، فرض سيطرتها بشكل تدريجي على الحدود الفلسطينية - المصرية عبر اقامة الأسلاك الشائكة وإغلاق الثغرات التي فتحت بالجدار الحدودي.

فقد أفاد شهود عيان أن تلك القوات عملت على سد كافة الثغرات التي تم فتحها بالجدار الحدودي وعددها تعدى 11 ثغرة، فيما أبقت على ثغرتين فقط بالقرب من حيي البرازيل وتل السلطان الفلسطينيين قضاء رفح، فيما أعادت الأسلاك الشائكة إلى طبيعتها، حيث بدأت السيارات المصرية " ملاكي القاهرة وملاكي الجيزة" بالعودة تدريجياً إلى الأراضي المصرية بعد ستة أيام من فتح الحدود مع الجانب المصري.

فيما شهدت حركة المواطنين الغزيين تراجعا ملحوظاً بين مدينتي رفح المصرية والفلسطينية، بعد نفاذ البضائع والسلع من رفح المصرية وإغلاق كامل لمدينتي العريش والشيخ زويد المصريتين.

كما ساهمت الامطار الغزيرة التي تشهدها الحدود ومدينة رفح المصرية في تخفيف حركة المواطنين من الجانبين، كما لعبت الرياح وبرودة الطقس ذات الدور.

ومن جانب آخر لا زال الغزيون من الطلبة والمرضى وذوي الإقامات يحاولون التأثير على السلطات المصرية لفتح أبواب القاهرة ومطارها الجوي أمامهم للالتحاق بجامعاتهم والمشافي وذويهم بالبلدان المختلفة.