الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

التميمي يستنكر قرار دائرة الاثار الاسرائيلية حفر نفق جديد تحت الحي الاسلامي بجوار المسجد الاقصى

نشر بتاريخ: 01/02/2008 ( آخر تحديث: 01/02/2008 الساعة: 17:00 )
القدس -معا- استنكر الدكتور الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين، رئيس المجلس الاعلى للقضاء الشرعي وخطيب الحرم الابراهيمي الشريف في خطبة الجمعة التي القاها اليوم في الحرم الابراهيمي في الخليل قرار دائرة الاثار الاسرائيلية حفر نفق جديد يمتد من حائط البراق بجوار المسجد الاقصى المبارك الى الحي الاسلامي في البلدة القديمة لربطه بشبكة الانفاق التي اقامتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي في قلب المدينة المقدسة.

قال التميمي في بيان وصل معا نسخة منه انه وحسب المخطط الذي كشفت عنه الصحف الاسرائيلية اليوم فمن المقرر ان يمر النفق تحت منازل سكان الحي الاسلامي في البلدة القديمة بهدف تقويضها وهدمها وصولا الى تهويدها بشكل كامل.

وقال الدكتور التميمي ان سلطات الاحتلال ماضية في تنفيذ مخططاتها الرامية الى طمس معالم المدينة المقدسة وهدم مبانيها الاثرية والتاريخية وعزلها عن محيطها الفلسطيني وتفريغها من اهلها لتحويلها الى مدينة يهودية وبفرض الاجراءات التعسفية على اهلها ومنع المصلين من دخولها والصلاة بالمسجد الاقصى المبارك وانشاء اكثر من سبعين بؤرة استيطانية في الحي الاسلامي ومصادقة دائرة التنظيم والبناء في بلدية القدس على بناء اكبر كنيس يهودي مؤخرا في ساحة البراق.

وطالب قاضي قضاة فلسطين المجتمع الدولي ومنظماته وعلى رأسها منظمة اليونسكو التابعة لهيئة الامم المتحدة والتي من اختصاصها حماية العمائر و الابنية التاريخية والأثرية التدخل الفوري لمنع سلطات الاحتلال من تنفيذ مخططاتها الساعية الى المساس بمكانة المدينة المقدسة .

وناشد الدكتور التميمي الأمتين العربية والاسلامية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ولجنة القدس القيام بواجبهم لمواجهة المؤامرة الاسرائيلية المستمرة منذ عام 1967 والتي وصلت الى مرحلة متقدمة لا يمكن السكوت عليها، داعيا ابناء شعبنا في كل مواقعهم الى شد الرحال الى المسجد الاقصى المبارك للصلاة فيه والمرابطة في المدينة المقدسة لافشال المخططات الاسرائيلية التي تستهدف هويتها العربية.