جماهير محافظتي رفح ودير البلح تشييع جثامين ثلاثة شهداء سقطوا برصاص قوات الاحتلال فجر اليوم

نشر بتاريخ: 10/10/2005 ( آخر تحديث: 10/10/2005 الساعة: 14:28 )
خانيونس- معا- شيعت جماهير غفيرة من أبناء مدينتي رفح ودير البلح جنوب قطاع غزة ظهر اليوم الاثنين جثامين الشهداء الثلاثة الذين سقطوا بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة حاجز كيسوفيم شرق مدينة رفح فجر اليوم.

وأفاد مراسل "معا" أن الآلاف من ابناء مدينة رفح كانوا في وداع الشهيد محمد سليمان أبو عدوان (18 عاما)، وذلك بعد الصلاة علية في مسجد العودة وسط المدينة، ومن ثم ووري جثمانه الثرى في مقبر الشهداء شرق مدينة رفح وسط حالة من الحزن والغضب الشديدين.

وفي مدينة دير البلح شيع الالاف من أبناء المدينة جثماني الشهيدين بسام حسن ابو غرابة (15 عاما)، وعيسى سليمان العمور ( 17 عاما)، حيث انطلق موكب التشيع من أمام مستشفى شهداء الأقصى، متوجها الى بيوت ذوي الشهداء لوداعهم، ثم انطلق الموكب إلى مسجد المدينة للصلاة على الشهيدين قبل تشييعهما الى مثواهما الاخير.

وردد المشاركون في مواكب التشييع الهتافات المنددة بالجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال, مطالبين بالانتقام، كما رفع المشيعون الأعلام الفلسطينية وصور الشهداء والشعارات التي تطالب فصائل المقاومة بالتوحد والرد على الجرائم الإسرائيلية.