الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

خلال جولته في بيت لحم : وزير المواصلات يؤكد على سعي الوزارة لتطوير ادائها وخدماتها ويوضح سوء فهم "براءة الذمة"

نشر بتاريخ: 07/02/2008 ( آخر تحديث: 07/02/2008 الساعة: 16:02 )
بيت لحم - معا - قال وزير النقل والمواصلات الفلسطيني مشهور ابو دقة ان وزارة النقل والمواصلات تسعى الى تطوير عملها واداءها وخدماتها للمواطن، مشيرا ان احد اهداف جولته في بيت لحم هو الاطلاع على الاوضاع المرورية فيها وبناء مقر جديد لدائرة السير، مضيفا في اطار سعي مجلس الوزراء لتنظيم الامور في المجتمع الفلسطيني موضحا ان هناك سوء فيهم لموضوع براءة الذمة.

واكد الوزير ان براءة الذمة قرار لا رجعة عنه لان 500 مليون دولار من الموازنة العامة تذهب هدرا نتيجة عدم الالتزام بتسديد المواطنيين لما يترتب عليهم مشيرا في الوقت ذاته ان هناك سوء فهم لهذا القرار، موضحا انه يجري العمل على توضيح الكثير من المسائل التي تتعلق بها وان اهم ما فيها انها ستطلب من المخالفين فقط.

وشدد الوزير على انه لن يكون هناك خصم على الموظفين، داعيا نقابة الموظفين الى التحاور مع مجلس الوزراء وعد الاعتماد على سياسة الاضرابات.

جاء ذلك خلال زيارة الوزير الى محافظة بيت لحم بدعوة من اللواء صلاح التعمري محافظ بيت لحم، بهدف العمل على حل اشكاليات بيت لحم المرورية والتي تتمثل في قلة المواقف والتضخم في عدد سيارات النقل العام والجهود المبذولة لبناء دائرة للسير في بيت لحم وغيرها من اشكاليات مرورية تخص هذا الموضوع والتي يعمل المحافظ على حلها بالتعاون مع كافة الجهات المعنية.

وحسب منجد جادو مسؤول الاعلام في المحافظة، اكد المحافظ التعمري انه تم دعوة الوزير الى محافظة بيت لحم بهدف جمعه مع المؤسسات والنقابات خصوصا نقابات النقل العام لبحث الاشكاليات التي تواجه عمل هذا القطاع الحيوي والمهم.

وقد حضر اللقاء الى جانب الوزيرين ابو دقة والتعمري ممثلين للنقابات المهنية ونقابات النقل العام ونقابات مدارس تعليم السباقة واصحاب شركات الباصات وممثلي البلديات وقيادة المنطقة والشرطة الفلسطينية والامن الوقائي وعضو المجلس التشريعي فؤاد كوكالي حيث قعد الاجتماع في مقر المحافظة في مستهل زيارة الوزير الى بيت لحم.

وقد اكد الوزير ابو دقة ان وزارة النقل والمواصلات تعمل بالتعاون مع الشرطة الفلسطينية على تنظيم قطاع النقل رغم كل الاشكاليات، مشيرا الى نجاح الشرطة ببيت لحم في ضبط تزوير رخص سيارات العمومي، اضافة الى انه تم تطوير نظام في وزارة السير والشرطة تستطيع من خلاله الدوريات كشف ملفات السائقين والسيارات من الموقع ودون الرجوع الى الدوائر من خلال جهاز كمبيوتر محمول ستزود به دوريات المرور في الشرطة الفلسطينية.

كما اشار الوزير الى ان الحكومة تعمل على مساعدة المواطنيين من خلال العديد من المشاريع مثل سلة المساعدات داعيا المواطنيين الى التواصل مع دبوان الرقابة العامة وابلاغه باي خروقات.

وفي ختام اللقاء فتح باب النقاش حيث قدم ممثلي النقابات والبلديات والوزارات همومهم للوزير سواء كالتالي تتعلق بالضارئب على قطاع النقل العام او قلة المواقف او الاشكاليات التسي تواجه شركات الباصات والتضخك في مدربي السواقة وسيارات النقل العام وغيرها من قضايا تخص الموضوع كما شكر ممثلي النقابات والمؤسسات المشاركة في اللقاء المحافظ التعمري على دعوته للوزير لزيارة بيت لحم.

بعد ذلك قام الوزير ابو دقة بجولة ميدانية شملت بلدية بيت لحم ومحطو الباصات المركزية ومديرية الشرطة ودائرة السير وعدد من المواقف العامة في المحافظة حيث استمع الى شرح مفصل عن الاشكاليات التي تواجه العمل في هذه المواقع حيث وعد بالتواصل مع كافة الجهات من اجل تقديم ما هو افضل للمواطن.