الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

عمره سبعة قرون- إستصدار أمر إحترازي يمنع تنفيذ قرار إسرائيلي بهدم المسجد العمري في قرية ام طوبا

نشر بتاريخ: 07/02/2008 ( آخر تحديث: 07/02/2008 الساعة: 19:38 )
القدس -معا- لم يستبعد علي أبو طير من سكان قرية أم طوبا جنوب القدس أن تقدم المؤسسة الإسرائيلية على هدم المسجد العمري في القرية خلال الايام القادمة بالرغم من إستصدار امر إحترازي يوم الأحد الماضي يمنع هدم المسجد لمدة عشرة ايام ، مما يجعل حالة الترقب الحذر والاستعداد لأي طارىء مستمر على مدار الساعة في قرية أم طوبا .

وثمّنت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية خلال زيارة للمسجد موقف أهالي أم طوبا وإعتصامهم في المسجد ليلة السبت وصباح الأحد لمنع تنفيذ قرار المحكمة للشؤون الإدارية في القدس بهدم المسجد العمري التاريخي بطلب من البلدية العبرية في القدس .

وخلال زيارة وفد مؤسسة الأقصى قال علي ابو طير أنّ المحامي حسين غنايم وبعد توجه أهالي قرية أم طوبا إستصدر يوم الأحد الأخير أمرا إحترازيا يقضي بوقف عملية هدم المسجد العمري في أم طوبا حيث كان من المقرر أن تقوم بلدية القدس بهدم المسجد العمري.

وقال ابو طير:" لقد فوجىء أهالي القرية يوم الخميس الماضي بتعليق بلدية القدس أمرا على بوابة المسجد العمري، يقضي بهدم المسجد من قبل بلدية القدس بعد مرور 24 ساعة على هذا القرار، بدعوى عدم الترخيص، فتوجه الأهالي للمحامي حسين غنايم من اجل الحصول على أمر إحترازي لقرار الهدم من محكمة البلدية ، وبالفعل حصلوا عليه ".

وأكد علي ابو طير أن المسجد العمري في أم طوبا المنوي هدمه بحسب الروايات هو مسجد قديم قد صلى في موقعه الخليفة عمر بن الخطاب لدى مروره من المكان عند فتح بيت المقدس، والمسجد هو عبارة عن مسجد أثري قديم مملوكي بني في عام 717 هجري، وبالتالي هو قديم من قدم القرية.

وأوضح أنه في عام 1963 قام أهالي القرية بترميم وتجديد المسجد، وبسبب تزايد عدد سكان القرية وضيق المسجد في نفس الوقت إضطر اهل القرية إلى توسيعه على أساس أنه مسجد قديم ضعيف الأركان والبنية، وبالتالي عملية التوسعه نفذت لتمكين لبنات المسجد المتهلهلة في وقت وصل عدد سكان القرية اليوم الى أكثر من أربعة آلاف شخص، اما المساحة الاجمالية للمسجد اليوم فتبلغ 200 متر مربع ، ويضم طابقين الطابق الأول للنساء ومركز لتحفيظ القرآن اما الثاني للرجال، مع العلم ان البناء ما زال في طور الإنشاء .

وقال على أبو طير :" إنّ أهل القرية اعتبروا قرار الهدم إعتداء على العقيدة الإسلامية وإنتهاك لحرية العبادة ولذلك فقد اعتصم الأهل ليلة السبت وصباح الأحد داخل المسجد لمنع هدم المسجد مهما كلف الأمر".

وفي تصريح للشيخ الدكتور عكرمة صبري - رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى قال :" إن قرار هدم المسجد العمري التاريخي هو بادرة خطيرة وغير مسبوقة وتدخل اسرائيلي سافر في الشؤون الدينية، ولا يجوز هدم أي مسجد في حال تم بناءه واقامته على الارض.

وأضاف:" المسجد هو بيت الله وسفارته بالأرض وله حرمته وينبغي على السلطات المحتلة أن تحافظ وتراعي مشاعر المسلمين، داعيا عامة المقدسيين وأهالي بلدة ام طوبا إلى اعمار المسجد العمري والتواجد فيه بشكل دائم لمنع أي أذى قد يلحق به .

من جهته أدان مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم المسجد العمري التاريخي في أم طوبا، وأكد المفتي في بيان أصدره يوم امس أن سلطات الاحتلال تتذرع بحجة بناء المسجد من غير ترخيص .

وحذر سلطات الاحتلال من العواقب المترتبة على هذا القرار .