الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

النائب القواسمي تدعو لتشكيل لجنة دولية لرصد إنتهاكات الإحتلال في مدينة الخليل

نشر بتاريخ: 07/02/2008 ( آخر تحديث: 07/02/2008 الساعة: 20:00 )
الخليل -معا- دعت النائب عن كتلة فتح البرلمانية في المجلس التشريعي د. سحر القواسمي إلى تشكيل لجنة دولية لدراسة تقارير فريق التواجد الدولي المؤقت TIPHفي مدينة الخليل والتي ترصد الإعتداءات التي يقوم بها الإحتلال الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني في المدينة، مؤكدة بأن المدينة تتعرض لهجمة إسرائيلية شرسة من قبل المستوطنين المتطرفين وجيش الإحتلال الذي يواصل إعتداءاته ضد أبناء المحافظة.

جاء ذلك خلال إستقبال النائب د. القواسمي في مكتبها اليوم، "هايدي مينزولت" رئيسة لجنة الشرق الأوسط في منظمة السلام والحرية للمرأة العالمية "wilpf" بحضور الدكتورة حنان عواد رئيسة الفرع الفلسطيني في المنظمة وعضو الهيئة الإدارية ميسون القواسمي.

وأطلعت النائب د. القواسمي الوفد على مجريات الأحداث والإعتداءات التي تتعرض لها محافظة الخليل والإجراءات الإسرائيلية المتواصلة ضد البلدة القديمة منها، مؤكدة " بأن إسرائيل تنتهج سياسة التمييز العنصري في المدينة".

وتطرقت النائب القواسمي أمام الوفد الزائر للوضع السياسي العام لمحافظة الخليل مشيرة الى أن الخليل تتعرض لهجمة غير مسبوقة من قبل إسرائيل والمستوطنين الذين يمنعون المواطنين من الوصول إلى منازلهم ورشقهم بالحجارة وإغلاق الشوارع في البلدة القديمة ومنع الطلبة من الوصول إلى مدارسهم .

وأوضحت النائب القواسمي بأن إسرائيل تتنصل من الإتفاقيات المبرمة مع الجانب الفلسطيني من خلال ما تقوم به على أرض الواقع لا سيما والحواجز المنتشرة في الضفة الغربية بشكل عام ومحافظة الخليل بشكل خاص.

وأكدت النائب د. القواسمي على أهمية تحريك العملية السياسية لإنهاء الإحتلال وإلزام إسرائيل بتطبيق المرحلة الأولى من خطة خارطة الطريق التي تتثمل بالإنسحاب من المدن الفلسطينية ووقف نشاطها الإستيطاني ومصادرة الأراضي الفلسطينية وتطبيق قرارات الشرعية الدولية لإحلال السلام في المنطقة، مؤكدة بأن إسرائيل تتنصل من الإستحقاقات الفلسطينية بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وفي نهاية اللقاء شكرت "مينزولت" النائب القواسمي على حسن إستقبالها ووضعها في صورة الإجراءات الإحتلالية التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني في الضفة وغزة.