الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

أبو ليلى: إجراء الانتخابات في موعدها ضمانة للخروج من الأزمة الداخلية

نشر بتاريخ: 12/10/2005 ( آخر تحديث: 12/10/2005 الساعة: 15:06 )
جنين- معا- ندد قيس عبد الكريم (أبوليلى) عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومسؤول منظماتها في الاراضي الفلسطينية بعملية الاختطاف التي تعرض لها الدكتور رياض الراس، الشخصية الوطنية الاسلامية البارزة وعميد كلية الهندسة في جامعة النجاح مؤخرا على يد مجموعة من المسلحين.

وقال أبو ليلى خلال زيارة تضامنية لمنزل الدكتور الراس حيث رافقه عدد من قيادات الجبهة الديمقراطية في محافظة طولكرم: إن الاحتلال الإسرائيلي هو المستفيد الوحيد من استفحال مظاهر الانفلات الأمني ولجوء البعض إلى العنف الداخلي كوسيلة لحل الخلافات السياسية وتصفية الحسابات الشخصية.

وشدد على أهمية التزام جميع القوى والفصائل الوطنية والإسلامية بميثاق الشرف الوطني، وحرصها على تجنيب الوطن والمواطن الفلسطيني المزيد من الأزمات وأسباب الاحتقان التي تنعكس بأفدح الأضرار على المصالح العليا للشعب الفلسطيني وقضيته.