الخميس: 26/11/2020

مؤسسة الملتقى المدني تنهي ورشة عمل حول الانتخابات بمشاركة 30 طالب وطالبة

نشر بتاريخ: 04/06/2005 ( آخر تحديث: 04/06/2005 الساعة: 09:42 )
نابلس - معاً - عقد المشروع الهولندي التابع لمؤسسة الملتقى المدني ورشة تدريبية لمدة يوم واحد بالتعاون مع مركز تنمية موارد المجتمع، شارك خلالها ( 30 ) شاب وفتاة تتراوح أعمارهم من ( 17 - 27 عاما ).
وخلال الورشة والتي أدارها وسيم برغال مدير جلسات الملتقى المدني في محافظة نابلس، تم استعراض جميع مراحل العملية الانتخابية والتطرق إلى الأنظمة الانتخابية المختلفة والتسجيل بالوكالة والإنابة وغيرها من الموضوعات ذات الصلة، وقد تميزت هذه الورشة بالجدية والتفاعل الكبير ما بين المدرب والمشاركين وقد تم إثارة العديد من الإشكاليات على مستوى القانون الانتخابي وتعديلاته بالإضافة الى مخالفة الحملات الدعائية للمرشحين، وحرمان بعض الفئات من الانتخاب كالأسرى في السجون الإسرائيلية وفلسطينيي الخارج وغيره.
وقد أجمع المشاركون على عدة توصيات من بينها :-
- التأكيد على دورية الانتخابات، وعقدها خلال مددها القانونية وعدم اعتماد مبدأ التأجيل.
- اعتماد ضمانات قانونية أكثر حزما لضمان استقلالية اللجان الانتخابية وضمان عدم الضغط عليها من قبل أي جهة أخرى.
- إعفاء المواطنين من دفع الرسوم أثناء تقديم الاعتراضات والطعون أمام المحاكم الانتخابية.
- السماح للأسرى بالانتخاب واعتماد إجراءات قانونية غير معقدة وتحافظ على شفافية العملية الإنتخابية.
- التأكيد على الالتزام بالحيادية من قبل السلطة التنفيذية والجهات الحكومية تجاه المرشحين وحملاتهم الدعائية.
- قيام لجنة الانتخابات المركزية ودوائرها الانتخابية بتحديد أماكن عقد الحملات الدعائية للمرشحين على اعتبار أن هذا الموضوع تم إغفاله خلال الانتخابات السابقة.
- تحديد سقف مالي للدعايات الانتخابية ووجود مسائلة قانونية بخصوص النفقات التي تصرف أثناء القيام بالحملات الانتخابية.
- وأخيرا، القيام بدور اكبر من قبل لجنة الانتخابات المركزية واللجنة العليا للانتخابات المحلية فيما يخص توعية الناخبين واعتبار دور المؤسسات الأهلية دور تكميلي وليس بديلا عن الجهات المخولة قانونا.