الجمعة: 03/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

تشاد تنفي تقرير منظمة العفو الدولية الخاص بأوضاعها الاجتماعية

نشر بتاريخ: 23/07/2018 ( آخر تحديث: 25/07/2018 الساعة: 08:12 )
تشاد تنفي تقرير منظمة العفو الدولية الخاص بأوضاعها الاجتماعية
انجمينا- معا- تقرير أبكر إدريس حسن- نفت الحكومة التشادية تقرير منظمة العفو الدولية الخاص بالأضاع الاجتماعية، حول حقوق الإنسان والتعليم والصحة والإجراءات التقشفية التي اتخذتها تشاد في الآوانة الأخيرة، ووصفته بالكاذب وذلك عبر بيان صادر عنها مساء اليوم الأحد.
جاء ذلك خلال بيان تلته وزيرة الإعلام والمتحدثة باسم الحكومة التشادية أندولينجي أليكس نايمباي، أمام الصحفيين التشاديين.
وتأسفت الحكومة التشادية من تقرير المنظمة الدولية فيما يخص التقشف، في وقت قامت فيه البلاد بتطوير كبير من الجانب الصحي والتعليمي والبنية التحتية، مؤكدة أن معظم دول العالم قامت بتطبيق عمليات التقشف.
وأصدرت منظمة العفو الدولية الإثنين الماضي، تقريراً عن الوضع الاجتماعي في البلاد وقالت ﺇﻥ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺒﺮﺭﺍً ﻟﻬﺪﺭ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﺑﻤﺎ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺣﻘﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ وﻳﻨﺒﻐﻲ ﺍﻟﻜﻒ ﻋﻦ ﻗﻤﻊ ﻭﺇﺳﻜﺎﺕ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺠﺮﺅﻭﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻋﻦ ﺍﻧﺘﻘﺎﺩﻫﻢ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻹﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﻘﺎﺳﻴﺔ.
وأضاف البيان أن المنظمة قامت بنشر هذا التقرير بدون إبدى رأي الحكومة قبل نشره، وأن تشاد تعلم مدى تطبيق الاتفاقيات الدولية حول حقوق الإنسان، والمواطنة.
ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻳﺔ ﻗﺪ ﺧﻔﻀﺖ ﺍﻟﺮﻭﺍﺗﺐ ﻭﺍﻟﻌﻼﻭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺒﺪﻻﺕ ﻟﻠﻤﻮﻇﻔﻴﻦ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﻴﻦ ﺑﻨﺎﺀً ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺄﻣﺮ ﺑﺘﺨﻔﻴﺾ ﺍﻻﻧﻔﺎﻕ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻧﻈﺮﺍً ﻟﻠﻮﺿﻊ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻟﻠﺒﻼﺩ، ﻣﺎ ﺃﺩﻯ ﺑﺬﻟﻚ ﺇﻟﻰ ﺇﺿﺮﺍﺑﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ، ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ الماليين
وأكد البيان الحكومي، بأن العفو الدولية قامت بتحريض شركاء البلاد الماليين بالتخلي عن دعم تشاد في إطار تنظيم خطة الطاولة المستديرة للخطة الوطنية للتنمية.
وأشار البيان ايضاً أن العفو الدولية لم تعترف بجهود رئيس الجمهورية وحكومته لصالح المواطنين.
ووصف البيان في مستهله تقرير العفو الدولية بـ"الكاذب والمليء بأخطاء واتهامات خطيرة ضد الحكومة التشادية".
يشار أن تقرير المنظمة ﺭﻛﺰ ﻋﻠﻰ ﻋﻴﻨﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻳﻴﻦ ﻭﺧﺼﻮﺻﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻄﻠﺒﺔ ﻭﺍﻷﻃﺒﺎﺀ ﻭﺍﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ ﻭﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻟﻼﺳﺘﺸﻬﺎﺩ ﻭﺍﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻹﺻﺪﺍﺭ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ دون الرجوع للحكومة.