الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

في رسالة وجهها أمين سر الحركة الأسيرة :دعا فيها الفلسطينين الى وضع قضية الاسرى على سلم اولويات التفاوض

نشر بتاريخ: 13/10/2005 ( آخر تحديث: 13/10/2005 الساعة: 18:23 )
رام الله - معا- وجه أمين سر المكتب الحركي المركزي للحركة الأسيرة علي أبودياك رسالة إلى أسرى الحرية بمناسبة الإفراج عن الأسير رمزي فياض .

ودعا فيها الشعب الفلسطيي الى وحدة الصف الوطني حتى لا تغيب قضية الأسرى عن سلم أولويات التفاوض ، معتبرا تحرير الأسرى ليس شعارا يرفع بل هو تجسيد لأبسط معاني ومضامين الوفاء لمن وهبوا أنفسهم فداء للوطن


يشار ان رمزي فياض تم الافراج عنه بتاريخ 11/10/2005 بعد اعتقال إداري دام ثلاث سنوات ونصف وكان قد أمضى أكثر من عشر سنوات في معتقلات الاحتلال.

وكانت اسرائيل اعتقلت فياض والذي كان يعمل ضابطا في جهاز الامن الوقائي بعد اقتحام الجيش الاسرائيلي للمقر في بيتونيا برام الله اثناء انتفاضة الاقصى بعد عمليات قصف للمقر اسفرت عن اعتقال العديد من الفلسطينين الذين كانوا يتحصنون فيه , وقد تم الافراج عنه بعد مطالبة حثيثة من كافة المؤسسات المعنية بحقوق الإنسان وأجهزة السلطة الوطنية الفلسطينية نظرا لتدهور حالته الصحية وتناقص وزنه إلى حوالي 45 كغم.