تشاد: مدير نشر الشاهد يدعو لمقاطعة الراديو والتلفزيون

نشر بتاريخ: 11/09/2018 ( آخر تحديث: 11/09/2018 الساعة: 18:13 )
تشاد: مدير نشر الشاهد يدعو لمقاطعة الراديو والتلفزيون
نجامينا -معا- أبكر إدريس حسن - دعا مدير نشر صحفية الشاهد الأسبوعية محمد أبكر عيسى، الشعب التشادي إلى مقاطعة بث الراديو والتلفزيون - الرسميَيْنِ للدولة - يومي الجمعة والاثنين القادمَينِ من شهر سبتمبر الحالي، وداعياً كذلك على تحريرهما من قضبة الحركة الوطنية للإنقاذ " الحزب الحاكم " في تشاد والدول الأجنبية خاصة السودان وتركيا وقطر " دول المحور الإخواني " وفق تعبيره .
جاء ذلك خلال حديث صُحفي عقده فجر اليوم الثلاثاء بدار الصحافة التشادية بأنجمينا، أمام الصحافة الخاصة الوطنية .
ويأتي هذا عقب حجب الراديو والتلفيزيون الرسميين بث الحديث الصحفي الذي عقدته الصحيفة في الـ04 من سبتمبر الحالي، للردّ على الهيئة العليا للإعلام السمعي والبصري غداة تعليق صدورها لمدة ثلاثة أشهر، في الـ 31 من أغسطس الماضي، بعد رفع شكاوى شفهية من قبل سفارتي قطر وتركيا ضد الصحيفة .
وشدد مدير النشر على أن الحزب الحاكم بدأ منذ فترة طويلة يستخدم الراديو والتلفيزيون كأنهما مِلك خاص له يقوم ببث أنشطته دون أنشطة الأحزاب السياسية والجمعيات المدنية والأصوات الحرة الأخرى في تشاد، على حد قوله .
وتابع في دعوته إلى " السعي من أجل استقلال وسائل الإعلام العامة خاصة الراديو والتلفيزيون عن طريق انتخاب حر ومباشر لمدراء تلك الوسائل من قبل الشعب من غير تدخل السلطة التنفيذية بالتعيين والعزل " .
وكان مقالاً للرأي نشرته الصحيفة في عددها قبل الأخير مُتّهمة فيه الدوحة والخرطوم بالوقوف وراء التمرد المسلح الحالي في شمالي البلاد .
واستطرد مدير النشر قوله - خلال الحديث الصحفي اليوم الذي بدت فيه حالة غضب وقلق شديدين - " بالإضافة لدولة قطر، يقال إن السودان وتركيا تسعيان في الوقت الحالي من أجل تصدير قوانينها القمعية كالإطلاع على الصحف قبل نشرها حتى يتم قتل الصحافة التشادية " .
يذكر أن صحفية الشاهد التشادية تصدر باللغتين العربية والفرنسية أسبوعياً كل أربعاء وتتميز بنقدها للقوانين التشرعية التي تصدر من السلطات التشادية .