السبت: 18/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

حركة المسار الوطني الإسلامي تدين تبرع واشنطن لإسرائيل بالكلاب لتفتيش واعتقال الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 15/10/2005 ( آخر تحديث: 15/10/2005 الساعة: 14:04 )
غزة - معا - أدانت حركة المسار الوطني الإسلامي التبرع الذي قدمته الولايات المتحدة الأمريكية بإرسال 300 كلب متوحش لاستخدامهم لتفتيش الفلسطينيين على الحواجز واقتحام المنازل وإرعاب المواطنين لا سيما الأطفال والنساء.

واستنكرت الحركة في بيان لها وصل معاً نسخة منه قيام الإدارة الأميركية بهذا التبرع حيث وصفت صحيفة يديعوت احرنوت الإسرائيلية هذه الكلاب بالشراسة وقوة الانقضاض العالية.

وشجبت الحركة هذا التبرع معتبرة انه ينم عن التواطؤ الأعمى مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بحجج ودواعي أمنية واهية محذرة من خطورة هذه الكلاب التي ستستخدم على الحواجز وفي حالات اقتحام منازل المواطنين في الضفة الغربية.

وقال البيان " كان من الأجدر على واشنطن أن تعمل علي تطبيق قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية والعمل على مساعدة الشعب الفلسطيني في التخلص من الاحتلال بدلاً من إعطائه الشرعية للممارسات العدوانية التي يقوم بها ضد الشعب الفلسطيني وتزويده بكل وسائل القوة لتحقيق ذلك".