الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

رئيس الإحصاء المركزي يوقع مذكرتي تفاهم لتعزيز البحث العلمي ورصد محو الأمية في فلسطين

نشر بتاريخ: 16/10/2005 ( آخر تحديث: 16/10/2005 الساعة: 11:11 )
رام الله- معا- وقع الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني وجامعة القدس، مذكرة تفاهم، وقعها عن الجانبين لؤي شبانه رئيس الجهاز ود. سري نسيبة رئيس الجامعة, وقد اتفق الجانبان على تطوير برنامج تعاون مشترك بينهما.

وأشار شبانه إلى أن توقيع الإتفاقية يأتي في سياق سعى الإحصاء المركزي لتعزيز علاقاته مع المجتمع الأكاديمي وإشراك الجامعات بشكل أوسع في عمليات تحليل الإحصاءات الرسمية كمدخل لتقوية البحث العلمي في فلسطين.

واكد على أن طلبة الدراسات العليا يشكلون الهدف المركزي للإحصاء في هذه المرحلة كونهم يقومون برسائل بحثية من المفترض أن تكون ضمن جودة أكاديمية وبحثية مرموقة، ولا يمكن تحقيق ذلك بدون استخدام الأساليب والتقنيات الإحصائية المتطورة التي أصبحت في كل العالم مدخلاً أساسياً للبحث العلمي لا سيما الأبحاث التطبيقية في مجالا العلوم الاجتماعية والاقتصادية والبيئية, وقال: إن هناك حاجة لتعزيز قدرات طلاب الدراسات العليا في مجال التقنيات الإحصائية والبحثية والتي أصبحت متطلباً مركزياً لسوق العمل الفلسطيني.

وأوضح شبانه أن الجهاز والجامعة يسعيان الى تطوير العلاقة مع المجتمع المحلي وتعزيز القدرات البحثية والتخطيطية وصناعة القرار لمستخدمي البيانات الإحصائية من القطاع العام والخاص والمجتمع الاكاديمي والبحثي.

ونوه إلى أن الجهاز باشر منذ العام 2000 بتجهيز بيانات مؤهلة للإستخدام العام، ضمن المباديء المعتمدة لإنتاج ونشر الاحصاءات الرسمية الصادرة عن الامم المتحدة، والتي تنص على وجوب إتاحة البيانات الإحصائية لجمهور المستخدمين بعد ان يتم معالجتها لضمان المحافظة على سرية البيانات الفردية.

وأوضح شبانه إلى أن مجلس الوزراء قد اعتمد اللوائح التنفيذية الخاصة بقانون الإحصاءات العامة 2000 والتي من بينها تطوير معهد التدريب الإحصائي ليصبح معهد وطني، وأضاف أن الجهاز سيعمل على توفير رخصة موقع للبيانات المؤهلة خاصة بجامعة النجاح الوطنية، كما سيتيح الجهاز لطلبة الجامعة إمكانية الإطلاع على الدوريات والمراجع المتاحة في المكتبة.

وتتلخص الأهداف الرئيسية لمذكرة التفاهم التي سيستفيد منها العديد من الجهات المعنية بالأبحاث والدراسات وطلبة الجامعة، في العمل على نشر الوعي الإحصائي لدى الدوائر والمؤسسات العامة والخاصة، وتدريب مستخدمي البيانات على قراءة وفهم مجموعات البيانات المؤهلة للإستخدام العام، وتدريب المستخدمين على تحليل البيانات واستخراج النتائج منها وكتابة الأبحاث والتقارير الإحصائية، وكذلك تدريب طلاب الدراسات العليا في الجامعات الفلسطينية في مجالات استخدام البيانات وكتابة الأبحاث، وتشجيع ودعم الدراسات والأبحاث العلمية المبنية على إحصاءات رسمية، بالإضافة إلى تنفيذ برامج مشتركة في مجال التدريب والأبحاث العلمية ونشر نتائجها، والتعاون المشترك مع المؤسسات المحلية والدولية في مجال الإحصاء التطبيقي.

وتكمن مجالات العمل بناء على مذكرة التفاهم الموقعة في اعداد ونشر التقارير الاحصائية، وتحليل البيانات، وجودة البيانات، واستخدام وتحليل البيانات المؤهلة للاستخدام العام، بالإضافة إلى تقنيات النشر الالكتروني web-based statistics، ونشر البيانات، وتحليل السلاسل الزمنية، وتنفيذ دراسات وأبحاث مشتركة، وكذلك إتاحة المجال لكل فريق لاستخدام المصادر ذات العلاقة المتوفرة لدى الفريق الآخر مثل البيانات والمكتبات والخبرات وفق الية محددة يتم الاتفاق عليها.

من جانب آخر وقعت مذكرة تفاهم ثانية ما بين الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني ووزارة التخطيط ومعهد اليونيسكو للإحصاء، وقعها كل من لؤي شبانه رئيس الجهاز وغسان الخطيب وزير التخطيط ومايل ملورد مدير معهد اليونيسكو للإحصاء, وقد اتفق الجانبان على تنفيذ برنامج تقييم ورصد محو الأمية في فلسطين.

وأشار شبانه أن برنامج تقييم ورصد محو الأميّة سيقدّم معطيات ثابتة وصادقة عن محو الأميّة تسمح بالمقارنة، حيث تهدف هذه المعطيات إلى مساعدة الحكومات على الإحاطة بالاحتياجات الفعلية وتوجيه الموارد إلى القطاعات الأكثر حاجة.

وأوضح رئيس الإحصاء أن تعزيز القدرات هو جزء هام وأساسي في برنامج تقييم ورصد محو الأميّة، وعلى صعيد أكبر، يقدم برنامج تقييم ورصد محو الأميّة دورات تدريبيّة للسلطات المحلية و المؤسسات بهدف تعزيز القدرات المحلية للقيام بتقييم مباشر لمحو الأميّة لديها, منوهاً أن" برنامج تقييم ورصد محو الأميّة وضع بالمشاركة مع الحكومات أو السلطات بطريقة تتملّك معها الدول البرنامج وتشعر بالاستقلال، وهو شيء أساسي لاستمرار البرنامج على المدى البعيد".

ونوه شبانة إلى أن دور معهد اليونسكو للإحصاء هو الأشراف الفني على المشروع من حيث إعداد الاستمارات والاختبارات والأدلة، ومراجعة المواد التي تقوم الدول بترجمتها من اللغة الإنجليزية الى اللغة العربية واعتمادها وكذلك إعداد التقرير التحليلي بالمشاركة مع الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، في حين يكمن دور الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني في إعداد الاختبارات الوطنية وترجمة أدوات المسح المختلفة والتأكد من تطابقها مع الواقع الفلسطيني وكذلك تنفيذ المسح الميداني وتجهيز ملف البيانات الخام والمشاركة في تحليل البيانات بالتعاون مع معهد اليونسكو للإحصاء.

ومن جهة أخرى افتتح لؤي شبانه رئيس الإحصاء الفلسطيني صباح اليوم الأحد في المقر الرئيس للجهاز، دورة تدريبية حول تحليل البيانات الإحصائية باستخدام SPSS، حيث تهدف هذه الدورة تعزيز قدرات الكوادر الفلسطينية في مجال تحليل البيانات الإحصائية، حيث يشارك في هذه الدورة المتخصصة موظفين من الوزارات الفلسطينية.

وأشار شبانه أن تنظيم هذه الدورة يأتي انسجاما مع سياسة الجهاز في تعزيز قدرات مستخدمي البيانات حيث تهدف إلى تدريب الإحصائيين في الوزارات على دورة المشروع الإحصائي وتحليل البيانات الإحصائية.

وتتناول الدورة العديد من الموضوعات الهامة ذات العلاقة بالموضوع المطروح، ولا سيما فحص البيانات وتحليلها واحتساب التباين، وكذلك التعرف على الارتباط وأشكاله والانحدار وأنواعه.