الثلاثاء: 28/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

السفير الفنزويلي يزور جامعة النجاح ويبحث افاق التعاون المشترك

نشر بتاريخ: 16/10/2005 ( آخر تحديث: 16/10/2005 الساعة: 13:05 )
نابلس- معا- زار السفير الفنزويلي الدكتور آنجيل رفاييل ليل، جامعة النجاح الوطنية يوم أمس وكان في استقباله كل من الأستاذ الدكتور ماهر النتشه نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والأستاذ سائد ابو حجله مدير دائرة العلاقات العامة في الجامعة.

وفي بداية اللقاء رحب الدكتور النتشة بالضيف وشكره على اهتمامه بزيارة النجاح، ثم قدم له شرحاً عن تاريخ النجاح نشأتها وتطورها وخططها المستقبلية، والكليات الأكاديمية والمراكز العلمية فيها، والدرجات العلمية التي تمنحها والجوائز العلمية التي حصلت عليها، ثم تطرق إلى الصعوبات التي واجهت الطلبة والعاملين في الجامعة خلال سنوات الانتفاضة، كما وجه تحيته إلى الشعب الفنزويلي ومواقفه الداعمة للشعبين الفلسطيني والعراقي، كما أكد حرص الجامعة على إقامة علاقات تعاون مشترك مع الجامعات والمعاهد في مختلف دول العالم.

من جانبه شكر السفير الفنزويلي جامعة النجاح والقائمين عليها على حسن الضيافة والاستقبال، ثم تحدث عن تطور التعليم في بلاده بعد ان كان مقتصراً على فئة معينة واصبح الان في متناول الفقراء والمضطهدين والفئات المهمشة إضافة لطرح برامج تأهيلية لدخول الجامعات وذلك ضمن برنامج بعنوان " أنا أستطيع"، كما تحدث عن الجامعة التي درّس بها منذ بداياتها إلى ان تسلم شافيز مقاليد الحكم في بلاده حيث أعطى للتعليم اهتماماً خاصاً، واضاف أن الجامعة تضم 32 ألف منتسب في مختلف البرامج التعليمية البكالوريوس والماجستير والدكتوراة.

كما أكد على ايمان بلاده بالسلام العادل والشامل لكل الشعوب، مشيداً بالدور الذي تلعبه الجامعات في خلق القيادات الشابة القادرة على بناء الدول، وأعطى مثالاً على ذلك بلاده التي فشلت أربع مرات في تجاربها في إقامة أنظمة جمهورية، وهم الآن في الجمهورية الخامسة بقيادة شافيز، كما تحدث عن الثروات الطبيعية في بلاده والخطوات التي قامت بها الحكومة لاسترداد هذه الثروات وتسخيرها لصالح الشعب الفنزويلي بعد أن كانت محتكرة من قبل الشركات الامبريالية.

وفي مجال العلاقات المشتركة أشار خلال حديثه إلى امكانية التعاون بين النجاح وجامعات فنزويلا في عقد اتفاقيات تعاون مشترك لتبادل الخبرات الأكاديمية والبحث العلمي، وتدريس اللغة الاسبانية في جامعة النجاح، بالتعاون مع مؤسسة سيمون بوليفار.

كما أكد السفير حرصه على الجالية الفلسطينية الفنزويلية واشار إلى قرب افتتاح مقر للقنصلية الفنزويلية في رام الله، ومركز لتعليم اللغة الاسبانية، وأبدى استعداد بلاده لنشر اخبار ومقالات تخص الشعب الفلسطيني في المحطة الفضائية الفنزويلية.

هذا وقام الضيف بجولة شملت مختلف مرافق الجامعة، وقد ابدى إعجابه بالمستوى الأكاديمي الذي تتمتع به جامعة النجاح.