وزارة الزراعة الفلسطينية تقرر برنامج توعوي لتعزيز رصد انتشار مرض انفلونزا الطيور

نشر بتاريخ: 18/10/2005 ( آخر تحديث: 18/10/2005 الساعة: 02:16 )
رام الله - معا - قررت وزارة الزراعة الفلسطينية البدء ببرنامج توعوي يشمل الاطباء البيطريين العاملين قي الخدمات البيطرية والقطاع الخاص والمواطنيين بهدف تعزيز رصد انتشار مرض انفلونزا الطيور واخذ العينات اللازمة من اجل اجراء الفحوصات المخبرية وتوعية وتوجيه المزارعين والمواطنين اضافة الى اقامة ورشات عمل و وتوزيع نشرات ارشادية حول المرض للمزارعين والعاملين في مجال صناعة الدواجن .

وقالت الوزارة انها تنوي تشكيل لجنة وطنية مشتركة بين وزارتي الزراعة والصحة لمتابعة تطورات مرض انفلونزا الطيور عالميا ومحليا داعية الجانب الاسرائيلي الى التعاون والتنسيق مع وزارة الزراعة و توفير الادوية اللازمة ومتطلبات الكشف عن المرض.

واضافت في تصريح صحفي وصل معا نسخة منه ان هناك تنسيقا مع جمعية الحياة البرية بهدف رصد اي حالات نفوق غير طبيعية لدى الطيور المهاجرة وبشكل خاص الطيور المائية وكذلك من المقرر ان تشارك الادارة في المشروع العالمي لرصد مرض انفلونزا الطيور و الممول من قبل منظمة الاغذية والزراعة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان .

وشددت الوزارة على منع استيراد الطيور الحية الداجنة والبرية بكافة انواعها، وجميع منتجات الدواجن بما فيها بيض التفقيس من دول مسجل فيها مرض انفلونزا الطيور بهدف العمل على استئصال الفيروس من قطعان الدواجن المصابة في حال ظهور المرض حيث تم رفع توصية الى مجلس الوزراء من اجل استصدار قرار وزاري يقضي بتعويض اصحاب القطعان المصابة واصحاب القطعان التي تقع في محيط بؤرة الاصابة التي سيتم التخلص منها .

وقالت الوزارة ان هذه الخطوة تاتي نظرا لانتشار مرض انفلونزا الطيور في العديد من الدول في جنوب شرق اسيا وشرق اوربا وبشكل خاص جمهورية روسيا الاتحادية وكازخستان ورومانيا وتركيا وما يشكل ذلك من اخطار علي منطقتنا وذلك كون فلسطين ممرا ومحطة استراحة للطيور المهاجرة من المناطق الباردة وتحديدا من شمال روسيا الى المناطق الاكثر دفئا في افريقيا.