الخارجية الامريكية: واشنطن تبذل جهودها لاعادة الاتصالات بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 18/10/2005 ( آخر تحديث: 18/10/2005 الساعة: 04:55 )
معا- اكدت الخارجية الامريكية ان المسؤولين في واشنطن يبذلون جهودا مكثفة لاعادة الاتصالات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي .

واعلن المتحدث باسم الخارجية شون ماكورماك في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء ان الحكومة الامريكية تبذل مساع حثيثة مع اسرائيل والسلطة الفلسطينية لحثهما على متابعة الاتصالات وزيادة التعاون فيما بينهم حول قضايا الامن.

وكانت اسرائيل اوقفت اتصالاتها مع الجانب الفلسطيني على خلفية العملية التي وقعت في مفترق عتصيون القريب من بيت لحم الاحد الماضي والتي اسفرت عن مقتل ثلاثة اسرائيليين .

وذكر المتحدث ان المنسق الامريكي لعملية السلام في الشرق الاوسط وليام وورد اجرى اتصالات مع الطرفين بشان التطورات الامنية الاخيرة وطالبهما بالحفاظ على الهدوء والسعي لحل اي خلافات عبر الحوار.

وادان ماكورماك عملية عتصيون, وحث الحكومة الفلسطينية على المضي في تنفيذ التزاماتها تجاه خارطة الطريق ليس فقط لمنع حدوث هجمات فلسطينية ضد اسرائيل بل لتفكيك المنظمات "الارهابية "المسلحة المسؤولة عن العملية, مشيرا الى احقية اسرائيل بالدفاع عن نفسها ومحذرا في الوقت نفسه الحكومة الاسرائيلية من عواقب اي اجراءات تتخذها ضد الفلسطينيين .