العشرات يشاركون في وقفة التضامن مع الاسرى بالخليل

نشر بتاريخ: 17/04/2019 ( آخر تحديث: 19/04/2019 الساعة: 08:43 )
العشرات يشاركون في وقفة التضامن مع الاسرى بالخليل
الخليل - معا - بدعوة من لجنة الدفاع عن الخليل وتجمع المدافعون عن حقوق الانسان واهالي الاسرى شارك العشرات من النشطاء الفلسطينيين اليوم في وقفة على دوار ابن رشد في الخليل احياء ليوم الاسير الفلسطيني.
وردد المشاركون الهتافات الداعمة للأسرى، ورفعوا صور الاسرى من مختلف فصائل العمل الوطني وشعارات مناصرة لهم فيما قيد نشطاء ايديهم خلال الوقفة.
وقال منسق لجنة الدفاع عن الخليل هشام شرباتي ان وقفة اليوم احياء ليوم الاسير تتزامن مع تحقيق انجاز جديد للأسرى متمثل بموافقة الاحتلال على تركيب هواتف عمومية ثابتة في السجون، وان هذا الانجاز ما كان له ان يتم دون تضحيات قدمها اسرانا بما في ذلك معركة الامعاء الخاوية الاخيرة. الشرباتي اضاف: ان الحفاظ على هذا الانجاز يتطلب استمرار الاسرى في النضال واستمرار حركة التضامن معهم خارج السجون، حيث ان الاحتلال يشن الهجمات المتكررة للانقضاض على حقوق ومكتسبات الاسرى التي اكتسبوها على مدار السنوات باذلين في سبيل تحقيقها الجوع والعرق والدم.
منسق تجمع المدافعون عن حقوق الانسان عماد ابو شمسية قال ان تجمعه ولجنة الدفاع عن الخليل تتشاركان الموقف بالدعم اللامشروط للأسرى في نضالهم ضد ادارة السجون، واضاف نحن مع الاسرى سواء اضرب سجن واحد او عدة سجون، سواء اضرب فصيل وطني واحد او عدة فصائل، سواء كان المضرب أسير واحد او عموم الحركة الاسيرة.
والقى ممثل التجمع الديمقراطي الفلسطيني بدران جابر كلمة في المحتشدين اكد فيها على دعم الحركة الاسير في نضالاتها وهنأ بالإنجاز الاخير لها، داعيا الجميع الى تفعيل التضامن مع الاسرى بشكل مستمر كي يحافظوا على مكتسباتهم التي تتعرض للانقضاض عليها بشكل غير مسبوق.
وحيت ام البراء ارملة الشهيد يحي عياش المشاركين في الوقفة على وقفتهم المساندة للأسرى وقالت: ان نضال الاسرى في السجون هو مكمل للنضال على مختلف الجبهات وبمختلف الاشكال بما في ذلك النضال النوعي الذي شيد نهجه الشهيد يحي عياش.
وقدم اطفال اسرى في المظاهرة الرسائل والكلمات لأمهاتهم وآبائهم المعتقلين في سجون الاحتلال، ووزع آخرون الحلوى على المشاركين وعلى المارة احتفاء بنصر الاسرى الاخير.