الإثنين: 21/09/2020

شعث يطلع وفدا من شبيبة الجالية الفلسطينية في تشيلي على مستجدات القضية

نشر بتاريخ: 23/04/2019 ( آخر تحديث: 23/04/2019 الساعة: 20:43 )
شعث يطلع وفدا من شبيبة الجالية الفلسطينية في تشيلي على مستجدات القضية
رام الله- معا - استقبل الدكتور نبيل شعث مستشار الرئيس محمود عباس لشؤون العلاقات الدولية، ورئيس دائرة شؤون المغتربين، اليوم الثلاثاء، في مدينة رام الله، وفدا من شبيبة الجالية الفلسطينية في دولة تشيلي.

واستهل شعث حديثه بتهنئة عموم ابناء شعبنا بعيد الفصح المجيد الذي يعد عيدا لكل الفلسطينيين ومناسبة لتذكير العالم باسره أن بلد السيد المسيح والميلاد والقيامة ما زال يئن تحت ابسع احتلال عرفه التاريخ.

وتحدث شعث خلال اللقاء عن آخر التطورات والمستجدات التي تمر بها القضية الفلسطينية، والمخاطر المحدقة بها.

ووضع الوفد في صورة مزيد من الخطوات التي ستتخذها القيادة الفلسطينية، والتي أقرها المجلسان الوطني والمركزي، وأعلنها الرئيس في القمة العربية بتونس نهاية الشهر الماضي، وفي اجتماع وزراء الخارجية العرب الأحد الماضي.

وشرح شعث خطة دائرة شؤون المغتربين وسعيها الدؤوب إلى توحيد الجاليات الفلسطينية في العالم معربا عن أمله في أن يرى جاليات موحدة وقوية وفاعلة، مؤثرة في مجتمعات إقامتها، وداعمة لحقوق شعبها الوطنية ونضاله من أجل حريته واستقلاله، وقال أن هذه المهمة هي مهمة عاجلة وملحة وخاصة في دول اميركا اللاتينية والكاريبي والإطار الموحد الذي يجمع هذه الجاليات (الكوبلاك) والذي تضطلع الجالية الفلسطينية في تشيلي بدور محوري من خلاله.

ولفت شعث إلى أن الجالية الفلسطينية في تشيلي هي الأقدم في العالم، حيث بدأ الفلسطينيون بالسفر إليها منذ نهاية القرن التاسع عشر، وبعد عام 1917، وتصاعدت بعد نكبة عام 1948.

وأكد أن الفلسطينيين في تشيلي الذين يشكلون ما بين 5-6% من مجموع السكان، لم ينسوا فلسطين وهي باقية في عقولهم وقلوبهم، وجاءوا من أجل دعم القضية، ومعرفة ما يتعين عليهم فعله من أجل ذلك.

وتحدث ميخائيل عبدو باسم وفد الجالية مؤكدا تمسك الجالية وأجيالها المتلاحقة بالعلاقة مع وطن آبائهم وأجدادهم، وتمسك الشباب التشيلي من اصل فلسطيني بعلاقاتهم مع أبناء وطنهم واستعدادهم الدائم للمساهمة والانخراط في النشاطات والفعاليات الداعمة للحق الفلسطيني بما في ذلك حفظ التراث الفلسطيني من فنون وازياء ومأكولات، ومجابهة النفوذ والنشاط الصهيوني في تشيلي ودول القارة.

كما أعرب عن تأييد الوفد بجهود دائرة شؤون المغتربين واستعدادهم جميعا للتعاون معها.