لجان المقاومة: حقنا في فلسطين لا يسقط بالتقادم ولن يُطمس بالمؤامرة

نشر بتاريخ: 14/05/2019 ( آخر تحديث: 14/05/2019 الساعة: 16:05 )
غزة- معا- أكدت لجان المقاومة في فلسطين "بأن ذكرى النكبة الــ (71) ستبقى محطة لإستنهاض الأجيال الفلسطينية من أجل مواصلة الكفاح والمقاومة لكنس الاحتلال وتحرير الأرض وتطهير المقدسات من الدنس الصهيوني".
وقالت لجان المقاومة في ذكرى النكبة تتجدد المؤامرة: "ويستمر الخذلان ويتواصل التواطؤ الذي يستهدف قضيتنا الفلسطينية من أجل طمس هويتنا الوطنية وتضييع حقوقنا الثابتة لصالح شرعنة كيان الإحتلال الصهيوني الغاشم".
وأضافت لجان المقاومة "أن الذكرى ال (71) النكبة وما يصاحبها من عدوان صهيوأمريكي على ثوابت قضيتنا يجب أن يكون مدعاة للكل الفلسطيني من أجل ترسيخ الوحدة وتجاوز كل الخلافات الثانوية وتعزيز المقاومة وصمود شعبنا الفلسطيني من أجل إستكمال معركة التحرير ومواجهة كافة المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا وشعبنا الصامد".
ودعت لجان المقاومة إلى "أن يكون يوم الأربعاء ( 15 - 5 ) يوما للتأكيد على حق العودة إلى فلسطين كأحد الثوابت التي ترتكز عليها قضيتنا الوطنية فلا بديل عن العودة إلى فلسطين وبإذن الله سيعود شعبنا من المنافي والشتات إلى ديارهم التي هجروا منها بفعل الإرهاب الصهيوني".
وأوضحت لجان المقاومة "بأن التطبيع مع الكيان الصهيوني والتساوق مع مؤامرة ترامب هو إسهام في استمرار نكبة فلسطين، لذا ندعو كافة الدول العربية والإسلامية إلى تجريم التطبيع مع العدو الصهيوني وإعلان الرفض لصفقة القرن ورفض التعاطي معها تحت أي ذرائع أو حجج واهية ومرفوضة".