الهيئة الفلسطينية للدبلوماسية العامة تطلق حملة "#deactivateAirbnb"

نشر بتاريخ: 15/05/2019 ( آخر تحديث: 15/05/2019 الساعة: 12:46 )
الهيئة الفلسطينية للدبلوماسية العامة تطلق حملة "#deactivateAirbnb"
رام الله- معا- أطلقت الهيئة الفلسطينية للدبلوماسية العامة حملة ضمن الحملة العالمية المطالبة بسحب قرار شركة Airbnb بمواصلة إدراج الشقق السكنية المعروضة للاستئجار في المستوطنات الإسرائيلية الغير قانونية في الضفة الغربية المحتلة والقدس.
ودعت هذه الحملة الأفراد حول العالم بتعطيل حساباتهم في "إير بي إن بي" يوم النكبة الموافق 15 مايو، وقد تجاوب الاف الاشخاص من أماكن مختلفة حول العالم مثل اندونيسيا وتشيلي مع حملة "
deactivateAirbnb ، ستعطي الأفراد حقا في أن يختاروا ما إذا كانوا مساندين و داعمين لجرائم الحرب أو مساهمين في انهائها ومحاربتها.
يصادف تاريخ 15 مايو ذكرى النكبة، وهو اليوم الي شرد ثلث سكان فلسطين من منازلهم واراضيهم عام 1948، ويعيش الفلسطينيون في ظل هذه المأساة حتى يومنا هذا، اذ يطرد الفلسطينيون يوميا قسرا من أراضيهم من اجل استمرارية المشروع الاستيطاني الاسرائيلي من خلال بناء المستوطنات غير القانونية ، والتي تستخدمها الشركات الدولية كأماكن يمكن استئجارها خلال العطل.
يساهم في هذه الحملة من اجل بناء قاعدة جماعية قوية هادفة نحو التغيير..
وقال المدير التنفيذي للهيئة الفلسطينية للدبلوماسية العامة ، سالم براهمة، " لقد حان الوقت لإنهاء ثقافة الإفلات من العقاب والتي سمحت باضطهاد الشعب الفلسطيني وتجريده من حقوقه وملكية أراضيها"، مضيفا أن الشركات الدولية مسؤولة عن استمرار هذا الظلم ، وحان الوقت ليتم محاسبتهم ومساءلتهم.
وأشار براهمة أن حملة #deactivateAirbnb ، ستعطي الأفراد حقا في أن يختاروا ما إذا كانوا مساندين و داعمين لجرائم الحرب أو مساهمين في انهائها ومحاربتها.