الأحد: 26/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

مطالبة بتفعيل ملف الأسرى العرب في السجون الاسرائيلية سياسياً ودولياً

نشر بتاريخ: 18/10/2005 ( آخر تحديث: 18/10/2005 الساعة: 15:04 )
بيت لحم - معا - أصدر نادي الأسير الفلسطيني بياناً بمناسبة يوم الأسير الأردني في 20 الشهر الجاري. وطالب النادي في بيانه بتفيع قضية الأسرى العرب في سجون الاحتلال الاسرائيلي سياسياً وعربياً نظراً لمعاناتهم اليومية بعيداً عن أهلمهم في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

اذ لا زال 39 أسيراً أردنياً يقبعون في سجون الاحتلال الاسرائيلي، بعضهم يقضي سنوات طويلة وعلى رأسهم عميد الأسرى الأردنيين سلطان العجلوني 31 سنة الذي يقبع في السجون منذ تاريخ 13/11/1990 ومحكوم بالسجن المؤبد والذي كشف مؤخراً عن محاولة لتصفيته داخل السجن.

واعتبر يوم 20/10 من كل عام مناسبة لتفعيل قضية الأسرى الأردنيين وتسليط الضوء عليها بعد أن تعرضت هذه القضية للإهمال والنسيان.

وقال نادي الأسير الفلسطيني أن الأسرى العرب وبعد اتفاقيات أوسلو أصبحوا في وضع صعب جداً حيث رفضت حكومة الاحتلال المطلب الفلسطيني بالافراج عنهم كبقية الأسرى الفلسطينيين.

وبسبب تقاعس حكومات الأسرى العرب في الضغط للافراج عن أبنائها "وجد الأسرى العرب أنفسهم ضائعين ليس لهم مكان في تسوية بالشرق الأوسط".

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني في بيانه تفاصيل معاناة الأسرى العرب في سجون الاحتلال, اذ تظهر معاناتهم بشكل أكبر مما يعانيه الأسرى الفلسطينيين، حيث لا يوجد زيارات لعائلاتهم ولا يتلقون الدعم النفسي والمادي المطلوب سوى ما تقدمه لهم وزارة الأسرى.

وفي يوم الأسير الأردني أعتبر الأسرى الأردنيين أن فرصاً كثيرة أهدرتها حكومة الاردن للافراج عنهم خلال توقيع معاهدة السلام (وادي عربة) بين الاردن واسرائيل عام 1994 وكان يجب اطلاق سراح كافة الأسرى الاردنيين وفق معاهدة جنيف الثالثة...

وكذلك أضيعت فرصة اطلاق سراح الأسرى الأردنيين بعد أن اتفق الجانبان الاردني والاسرائيلي على شمول الأسرى في صفقة تبادل عملاء الموساد بالأسرى الأردنيين اثر محاولة اغتيال المجاهد خالد مشعل في عمان من قبل عملاء الموساد عام 1997.

وقد رفضت حكومة اسرائيل شمول الأسرى الأردنيين في صفقة التبادل بين حزب الله واسرائيل عام 2004 بعد أن أكد أمين عام حزب الله حسن نصر الله قبول الاسرائليين شمولهم بالصفقة.

وقد انتقد الأسرى الاردنييون تقاعس حكومتهم عن التحرك لاطلاق سراحهم في ظل وجود اتفاق سلام بينها وبين حكومة اسرائيل، وانتقدوا اعادة الحكومة الاردنية سفيرها الى تل أبيب بعد سحبه لمدة عامين دون اعادة الأسرى بالمقابل رغم وعودها المتكررة لأهالي الأسرى والشارع الأردني.

وتشمل المقاييس الاسرائيلية الاسرى الاردنيين حول عمليات الافراج، فترفض الافراج عن اسرى تتهمهم بقتل الاسرائيليين.

و تتمثل معاناة الاسرى الاردنيين على الصعيد الانساني من حرمانهم من زيارات ذويهم ووضع العراقيل امام الصليب الاحمر الدولي في ترتيب زيارات لعائلاتهم و كذلك عدم السماح لهم بالاتصال الهاتفي مع ذويهم للاطمئنان عليهم.

وتتشدد مطالبهم بأهمية التحرك السياسي والدبلوماسي للضغط على اسرائيل لاطلاق سراحهم لأن وجودهم في السجون يعتبر مخالفاً للقوانين الدولية بعد توقيع اتفاقيات السلام بين الجانبيين.

ويضيف بيان النادي بأن اسرائيل تستخدم الأسرى العرب بشكل عام رهائن سياسيين لتحقيق مصالحها الأمنية فكثير منهم انتهى حكمه الفعلي وظل معتقلاً تحت قانون الاعتقال الاداري.

وكان الأسرى الأردنيون قد خاضوا اضراباً عن الطعام ونشاطات احتجاجية داخل السجون ووجهوا رسائل عديدة الى السفراء والبرلمان الاردني والى لجان أهالي الأسرى لأهمية مساندهم في مطالبهم.

وفي هذه المناسبة طالب نادي الأسير الفلسطيني بما يلي:

1. اطلاق سراحهم فوراً وفق اتفاقيات جنيف ومعاهدة السلام المنعقدة بين البلدين.

2. تفعيل قضية الأسرى الأردنيين بشكل خاص والأسرى العرب على المستوى السياسي والدبلوماسي والجماهيري.

3. السماح لهم بزيارة عائلاتهم عبر ترتيبات مع الصليب الأحمر الدولي وسفارات بلدانهم.

4.السماح لهم بالاتصال الهاتفي مع ذويهم.

5. التحذير من انطلاء التضليل الأسرائيلي بوصفهم سجناء جنائيين وليسوا سياسيين.

وفيما يلي قائمة بأسماء الأسرى الأردنيين في السجون الاسرائيلية تشمل تاريخ الاعتقال والحكم ومكان الاحتجاز:

1. أمين عبد الكريم أحمد الصانع، 8/11/1990، مؤبد، هداريم.

2. خالد عبد الرازق سلام أبو غليون، 8/11/1990، مؤبد، نفحة

3. سالم يوسف سلامة أبو غليون، 8/11/1990، مؤبد، بئر السبع

4.سلطان طه محمد العجلوني، 13/11/1990، مؤبد، هداريم.

5. علي صبري قاسم عطاطري، 28/4/1994، 14 سنة، بئر السبع.

6. عمر صبري قاسم عطاطري، 10/2/2000، 20 سنة، بئر السبع.

7. ماجد سعيد خالد احمد دحدوح، 21/11/2000، 12 سنة، جلبوع.

8. عبد الله نوح عوض ابو جابر، 28/12/2000، 20 سنة، نفحة.

9. ناصر نافذ صالح دراغمة، 1/1/2001، 35 سنة، عسقلان.

10.محمد عارف عبد الله محمد، 18/3/2001، 41.5 سنة، بئر السبع.

11.مازن مصطفى عبد الهادي ملصة، 5/6/2001، 6 سنوات، عزل عسقلان.

12.عبد اللطيف كمال محمد ابو اخميش، 25/6/2001، 5 سنوات، النقب.

13.احلام عارف شحادة التميمي، 14/9/2001، 16 مؤبد، هشارون.

14.محمد فهمي ابراهيم الريماوي، 17/10/2001، 3 مؤبدات، بئر السبع.

15.احمد حمد احمد الخطيب، 13/12/2001.

16.احمد عبد الهادي خريس، 1/1/2002، 17 سنة، بئر السبع.

17.عمر محمد حسن عكاوي، 1/1/2002، بئر السبع.

18.رياض صالح مصطفى عبد الله، 5/1/2002، 17 سنة، بئر السبع.

19.اكرم عبد الكريم علي زهرة، 15/1/2002، 16 سنة، بئر السبع.

20.وائل سليمان علي عرفة، 21/1/2002، 20 سنة، بئر السبع.

21.ثائر عز الدين محمد قبلاوي، 2/2/2002، 8 سنوات، شطة.

22.فراس حسن يونس النوباني، 15/4/2002، 49 شهر، النقب.

23.مصطفى محمد احمد سرحان، 9/7/2002، 6 سنوات، شطة.

24.محمود اسماعيل يوسف عودة، 9/7/2002، انهى محكوميته ولم يطلق سراحه.

25.رأفت وليد عبد القادر عبد الحافظ، 25/12/2002، 20 سنة، شطة.

26.عبد الله غالب عبد الله البرغوثي، 5/3/2003، 67 مؤبد، عزل بئر السبع.

27.منير عبد الله مرعي مرعي، 2/4/2003، 5 مؤبدات، بئر السبع.

28.نهاد يوسف دعاس، 5/6/2003، اداري، بئر السبع.

29.محمد طالب ابو زويد، 16/6/2003، 6 سنوات، بئر السبع.

30.معاذ معين اسماعيل ابداح، 30/7/2003، 33 شهر، الدامون.

31.نضال حسن محمد هرمس، 4/9/2003، موقوف.

32.ابراهيم احمد محمد سليمان، 21/3/2004، موقوف بدون تهمة.

33.مرعي صبح جودت ابو سعيدة، 4/8/2004، اداري.

34.محمود عزام، 1/1/2005، موقوف بدون محاكمة.

35.خالد محمد دغلس، 1/1/2005، موقوف بدون محاكمة.

36.ربيع ابو ربيحة، 1/1/2005، موقوف بدون محاكمة.

37.صهيب رفيق توفيق دراغمة، 27/9/2005، 6 شهور اداري، عوفر.

38.مصطفى اسعد محمد ابو هنية، 4/10/2005، موقوف.

39.عبد الرحمن اسعد محمد ابو هنية، 4/10/2005، موقوف.