الإثنين: 22/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاحتلال يعتدي على المعتصمين بصور باهر

نشر بتاريخ: 26/07/2019 ( آخر تحديث: 26/07/2019 الساعة: 20:20 )
الاحتلال يعتدي على المعتصمين بصور باهر
القدس- معا -قمعت سلطات الاحتلال، اليوم الجمعة، اعتصاما في حي وادي الحمص بقرية صور باهر، نظم على جانبي ما يسمى " الجدار الأمني " الذي أقيم على اراضي القرية وقسم أراضيها عام 2003.

واصيب العشرات من الفلسطينيين من جهة القدس والضفة الغربية بحالات اختناق شديدة بعد امطار المنطقة بالكامل بالقنابل الغازية مستهدفين بشكل خاص خيمتي الاعتصام في الجهتين.

واوضح حمادة حمادة رئيس لجنة أهالي حي وادي الحمص ان قوات الاحتلال استهدفت المتواجدين بالقنابل الصوتية والغازية والاعيرة المطاطية، الجميع اصيب بحالات اختناق شديدة.
بدوره أوضح محمد ابو طير عضو لجنة حي وادي الحمص ان قوات الاحتلال استهدفت المنازل السكنية الملاصقة لخيمة الاعتصام، بالقنابل الغازية مما ادى الى اصابة الاطفال والنسوة بحالات اختناق.
وأضاف لم يكترث الاحتلال لوجود كبار السن في خيمة الاعتصام مما ادى الى إصابتهم بحالات اختناق شديدة، اما الاطفال خرجوا من منازلهم لا يعرفوا اين يتوجهون بعد اغراق المنطقة بالقنابل.
وقال الشيخ محمد حسين مفتي الديار في خطبته خلال صلاة الجمعة قبيل الاعتصام: هذا استهداف للقدس عبر تطهير عرقي، الا ان القدس وبيت المقدس واكناف بيت المقدس مرابطة صامدة وشامخه.
من جهته، قال د. احمد طيبي:" الهدف من هدم عشرات البيوت هنا هم خلق تفوق ديموغرافي يهودي واستيطاني بالقدس . لقد حطموا البيوت ولكن لم ولن يستطيعوا تحطيم ارادة الناس" .