الخميس: 24/09/2020

ورشة في "التربية" تؤكد على التكامل لخدمة سياسة الحد من العنف

نشر بتاريخ: 19/08/2019 ( آخر تحديث: 19/08/2019 الساعة: 14:02 )
ورشة في "التربية" تؤكد على التكامل لخدمة سياسة الحد من العنف
رام الله - معا - عقدت وزارة التربية والتعليم من خلال الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة، اليوم الاثنين، وبالتعاون مع مؤسستي إنقاذ الطفل والرؤية العالمية؛ ورشة عمل لرؤساء أقسام الإرشاد في مديريات التربية حول الحد من أي عنف في المدارس ووضع آليات وبدائل لتحديث السياسات المتبعة بهذا الخصوص.
وفي هذا السياق، أكد مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش أهمية هذه الورشة التي تأتي ضمن سلسلة اجتماعات تهدف لوضع رؤية شاملة خاصة بسياسة الحد من العنف.
وشدد الحواش على ضرورة التزام جميع أطراف العملية التربوية بقانون التربية والتعليم الفلسطيني المعمول به ومجموعة الأنظمة التي تتبناها الوزارة لحماية الطلبة من العنف.
بدورها، أشارت الخبيرة التربوية تهاني المدهون إلى الدور الكبير الذي يجب أن يلعبه مديرو التربية والمرشدون التربويون والطلبة في تطبيق السياسات التي تحد من العنف، مؤكدةً على ضرورة تكاتف الجهود لخلق بيئة مدرسية آمنة.