الأربعاء: 30/09/2020

يوم طبي للنساء في بلدة عزون

نشر بتاريخ: 31/08/2019 ( آخر تحديث: 31/08/2019 الساعة: 19:36 )
يوم طبي للنساء في بلدة عزون
قلقيلية- معا- برعاية اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية نظمت جمعية أطباء لحقوق الإنسان بالشراكة مع محافظة قلقيلية وبلدية عزون وجمعية التوفير والتسليف يوما طبيا مجانيا للنساء، وذلك في مقر مدرسة الشهيدة فاطمة غزال ببلدة عزون.
وحضر افتتاح اليوم الطبي: اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، رئيس بلدية عزون رياض حنون، وفاء جوده ممثلة الإغاثة الزراعية، وكميليا حواري ممثلة عن جمعية التوفير والتسليف.
وشمل اليوم الطبي على عدة تخصصات وارشاد نفسي للنساء للتغلب على الاثار السلبية الناجمة عن اقتحام جيش الاحتلال للبلدة.
وخلال افتتاحه اليوم الطبي أشاد المحافظ بصمود أهالي بلدة عزون وتصديهم للاحتلال وسياساته العنصرية، مشيرا إلى أن كافة شرائح المجتمع الفلسطيني تتأثر بفعل إجراءات الاحتلال وأكثر الفئات تأثرا هن النساء، مثمنا الجهود التي تقوم بها جمعية أطباء لحقوق الإنسان وعلى رأسها الدكتور صلاح الحاج يحيى رئيس الجمعية، مؤكدا على أهمية الأيام الطبية والتي تستهدف محافظة قلقيلية التي تعاني من سلسلة إجراءات إسرائيلية ممنهجة، تهدف إلى سرقة الأرض لصالح المشروع الاستيطاني، مشيرا إلى أن هذا اليوم يجسد أهمية كبيرة كونه يلبي احتياجات طبية لعدد من المواطنين، داعياً إلى توسيع نطاق الأيام الطبية لضمان وصول الخدمة الطبية إلى كافة التجمعات.

من جانبه عبر د. صلاح الحاج يحيى رئيس جمعية أطباء لحقوق الإنسان عن سعادته بوجوده في محافظة قلقيلية، مشيراً إلى أن هذا اليوم الطبي للنساء يأتي ضمن سلسلة أيام طبية أخرى للتغلب على إجراءات الاحتلال المتبعة ضد أهالي بلدة عزون، مطلعا الحضور على عمل جمعيته التي تنشط منذ أكثر من 30 عاما وتقدم خدماتها في الضفة الغربية وقطاع غزة، منوها إلى أن جزء من عمل الجمعية هو نضال سياسي إلى جانب الشعب الفلسطيني لإنهاء معاناته وفضح الانتهاكات الإسرائيلية التي تمارس بحق المواطنين.
بدوره شكر رئيس البلدية المحافظ على رعايته لليوم الطبي، كما شكر جمعية أطباء لحقوق الإنسان تنظيمهم اليوم الطبي، مقدما شرحا مفصلا حول معاناة البلدة، كما قدم استعراضا حول الواقع المعاش في البلدة .
وأكدت وفاء جوده في كلمتها عن جمعية التوفير والتسليف على أهمية اليوم الطبي للنساء وعرفت بجمعية التوفير والتسليف.