Advertisements

ورشة حول تفعيل دور المؤسسات في إسناد النساء المعنفات

نشر بتاريخ: 01/09/2019 ( آخر تحديث: 01/09/2019 الساعة: 16:18 )
ورشة حول تفعيل دور المؤسسات في إسناد النساء المعنفات
طولكرم- معا- عقدت دائرة النوع الاجتماعي بمحافظة طولكرم و بالتنسيق مع وزارة شؤون المرأة ورشة عمل بعنوان " تفعيل المؤسسات القاعدية في إسناد تطبيق نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات".
جاء ذلك في دار المحافظة بمشاركة رائدة عواد مدير دائرة النوع الاجتماعي وبحضور أعضاء فريق نظام التحويل الوطني كل من الهام سامي رئيسة قسم الشكاوي في وزارة المرأة و عبير زغيبي منسقة مراكز تواصل في الوزارة و نجمة سمحان مديرة دائرة رصد الشكاوي في الوزارة، ومؤسسات محافظة طولكرم الرسمية و الأهلية و النسوية، والجهات المختصة ذات العلاقة.
ونقلت عواد تحيات محافظ طولكرم عصام أبو بكر، ودعمه، وتأكيده على أهمية تنظيم المزيد من الأنشطة والفعاليات التي تركز على حقوق المرأة الفلسطينية، منوهةً بأن الورشة تأتي بقصد مناقشة تفعيل المؤسسات القاعدية لإسناد نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات، وتنسيق التعاون والشراكة مع جميع المؤسسات ذات العلاقة، والجمعيات والمؤسسات النسوية.
وذكرت إلهام سامي بأن الورشة جاءت بهدف تقديم تعريف عن نظام التحويل الوطني و دراسة مدى تطبيقه و الانجازات و التحديات التي تواجه المؤسسات في تقديم خدمات سريعة و فعالة لحماية النساء من العنف المبني على النوع الاجتماعي، مع عرض نظام التحويل الوطني كآلية للكشف المبكر عن العنف و آليات العمل والتحويل.
وأشارت سامي إلى دور المؤسسات في المساهمة في خلق بيئة آمنه للنساء و أهمية تعزيز الدور المجتمعي في توفير أطر الحماية الاجتماعية لمنع العنف و أهمية التأثير على القوانين لمناهضة العنف عبر الحراك المجتمعي و الحملات المناصرة للنساء .
Advertisements