خبر عاجل
مستشفى الميزان: وفاة طفلة من حلحول إثر سقوطها في حفرة امتصاص
نتنياهو: أنا ملزم بمسألة ضم الضفة ولن أتنازل عن العملية
نتانياهو: هناك دول عربية وإسلامية ستنضم إلى عملية السلام
الرئيس يدعو لاجتماع عاجل يعقبه بيان حول الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي
Advertisements

الصالح يدعو لاجتماع طارئ لوضع التدخلات اللازمة لحماية منطقةجبل الريسان

نشر بتاريخ: 18/09/2019 ( آخر تحديث: 18/09/2019 الساعة: 14:11 )
الصالح يدعو لاجتماع طارئ لوضع التدخلات اللازمة لحماية منطقةجبل الريسان
رام الله - معا - دعا وزير الحكم المحلي المهندس مجدي الصالح، المجالس المحلية ولجان الدفاع عن الأراضي في منطقة جبل الريسان، لاجتماع طارئ في مقر الوزارة، من أجل الاستماع إلى أبرز المطالب والاحتياجات ووضع خطة وتصور شامل لحماية المنطقة من الأطماع الاستيطانية التوسعية.
وأضاف الصالح: أوجه التحية للقطاع الخاص والذي يساهم جنباً إلى جنب مع الحكومة والقيادة الفلسطينية في ترسيخ ركائز الدولة، فنحن نريد أن يساهم كل فرد وكل قطاع بمسؤولياته تجاه وطنه من أجل تعزيز صمود أبنائه، شاكراً مساهمة شركة فخيده في هذا البناء والذي يدل على صدق انتمائهم لبلدتهم راس كركر.
جاء ذلك خلال الاحتفال الذي أقامه المجلس القروي في راس كركر، احتفالاً بافتتاد ديوان البلدة بتبرع من رجل الأعمال الفلسطيني خالد أبو فخيدة، وشارك في الحفل محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ووكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب، ومحمد أبو فخيدة ممثلا عن العائلة، ورئيس المجلس القروي راضي أبو فخيدة، وعدد من الشخصيات الاعتبارية، وعدد من رؤساء الهيئات المحلية في المنطقة، وحشد غفير من أهالي البلدة.
من جهتها، استنكرت غنام قيام قوات الاحتلال باطلاق النار على سيدة فلسطينية صباح اليوم قرب معبر قلنديا، مما ادى إلى استشهادها، كما وأكدت أهمية الترابط والتكاتف المجتمعي بين أبناء القرية الواحدة، ووجهت الشكر للمتبرع خالد ابو فخيدة وأن هذا يدل على عمق الانتماء وحبه لقريته ولوطنه
بدوره، قال أبو الرب" الوزارة تفتخر بالتعاون والعلاقة مع مؤسسات المجتمع المحلي، ونحن هنا نجسد هذا التعاون مع مجلس قروي راس كركر بافتتاح هذا الصرح، وندعو الخيرين لتقديم المزيد من الدعم لمختلف المشاريع والتي سيبقى اثرها في الدنيا والاخرة".
من جانبه، رحب رئيس المجلس القروي بالحضور، مشيرا الى أن هذا الصرح الذي افتتح اليوم بتمويل كامل من رجل الاعمال الفلسطيني خالد أبو فخيدة كصدقة جارية عن روح والديه، وتوجه بالشكر والتقدير له على هذا الدعم السخي، مضيفا أن جرى الاتفاق على على تسميته ديوان راس كركر احياءً لتراث الاباء والاجداد، ليكون معبرا عن الهدف الذي اقيم لاجله ليكون مظلة لجميع مناسبات اهالي القرية، وملتقا للاتاخي وتعزيز اواصر المحبة، وفضاءً رحبا لعقد الدورات واللقاءات وسيكون متاح لكافة أهالي المنقطة.
وشكر محمد ابو فخيدة متحدثا باسم العائل كل من حضر للمشاركة في افتتاح الديوان، مؤكدا أن هذا العمل ليخدم الناس، وأن العلاقات الوطيدة التي تربط بين اهالي البلدة هي خير حافز للعمل على النهوض بالبلدة وتطويرها، ووجه الشكر لطواقم وزارة الحكم المحلي ووزارة الاوقاف والشؤون الدينية ومجلس القروي على تعاونهم وتقديمهم لكافة التسهيلات من أجل بناء هذا المشروع الخيري.
Advertisements

Advertisements