الخميس: 24/09/2020

براك: تلقينا تأكيدات عربية ودولية بالمشاركة في فعاليات مؤتمر الهيئة

نشر بتاريخ: 01/10/2019 ( آخر تحديث: 01/10/2019 الساعة: 16:45 )
رام الله- معا- أعلن معالي المستشار د.أحمد براك رئيس هيئة مكافحة الفساد، اليوم، عن حصول الهيئة على تأكيدات من شخصيات عربية وأجنبية للمشاركة في المؤتمر الدولي الذي تنظمه الهيئة تحت رعاية الرئيس محمود عباس، في النصف الاول من ديسمبر / كانون اول المقبل في مدينة رام الله، بعنوان: نزاهة وحوكمة من أجل التنمية المستدامة"، مؤكدا حرص الهيئة على فتح المجال امام الجهات الاقليمية والعربية والدولية للمشاركة بفاعلية في هذا المؤتمر الذي يعكس عقده في هذه الفترة مدى اهتمام دولة فلسطين باهداف التنمية المستدامة وخصوصا الهدف (16) السلام والعدل وبناء المؤسسات القوية.
وجدد د. براك خلال افتتاحه أعمال ورشة العمل الخاصة باستكتاب اوراق عمل المؤتمر الدولي، التي نظمتها الهيئة اليوم في قاعة جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في مدينة البيرة ، دعوة الباحثين والمختصين للمشاركة بفاعلية من خلال تقديم اوراق عمل علمية ومهنية تدعم مخرجات وتوصيات هذا المؤتمر الذي يعتبر الاول من نوعه في دولة فلسطين بدعم من صندوق الاستثمار الفلسطيني ومساندة الفريق الوطني للهدف (16).
وقال براك :" نأمل ان يسهم مؤتمرنا بوضع لبنة خير جديدة في تعزيز النزاهة والحوكمة من أجل التنمية المستدامة في دولة فلسطين والدول الشقيقة والصديقة، وأن يمهد الطريق امام الاجيال القادمة للرقي بمستوى النزاهة والحوكمة والتنمية المستدامة عربيا ودوليا"، مشددا على ان الهيئة تتطلع لاوسع مشاركة مؤسساتية وقطاعية على المستوى المحلي بما يضمن تحقيق افضل النتائج والخروج بأفضل التوصيات والمخرجات لهذا المؤتمر .
واشار د.براك الى ان عقد المؤتمر جاء ضمن الجهود الفلسطينية المرتبطة باهداف التنمية المستدامة، وتطوير اليات العمل من أجل التأكيد على تعاون كافة القطاعات في جهود مكافحة الفساد وتعزيز الشفافية والحوكمة لدى كافة القطاعات، ما يستلزم الحد من الفساد في اطار تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي وبمشاركة كافة المؤسسات الرسمية والاهلية والاكاديمية والقطاع الخاص لضمان تحقيق الغايات والسياسات المتعلقة بالهدف 16 وإرتباطه على كافة الاصعدة.
واستعرض د.براك خلال كلمته في افتتاح هذه الورشة بمشاركة ما يزيد عن 45 اكاديميا وباحثا وممثلا عن مؤسسات اكاديمية واهلية ورسمية، محاور المؤتمر الذي يشتمل على محور النزاهة والشفافية والحوكمة والتنمية المستدامة وفق المبادئ الدولية، ومحور التشريعات والسياسات الوطنية المعززة للنزاهة والحوكمة من اجل تنمية مستدامة، ومحور خاص بتجارب وقصص نجاح في النزاهة والحوكمة المعززة للتنمية المستدامة، ومحور الجهود الفلسطينية في تحقيق مؤشرات التنمية المستدامة : "ما لها وما عليها".
من جانبه اكد مدير عام النزاهة والوقاية من الفساد، د. حمدي الخواجا، على اهمية عقد هذه الورشة في اطار التحضير والاستعداد لعقد المؤتمر الدولي الذي تنظمه الهيئة قبل نهاية العام الجاري، مستعرضا الورقة المرجعية للمشاركين باوراق عمل واليات وشروط اعتماد هذه الاوراق من قبل اللجنة الفنية المنظمة للمؤتمر.
واشاد بمستوى الالتزام والمهنية من قبل المشاركين في هذه الورشة والذي يعكس حرصهم على مشاركة الهيئة في تعظيم امكانية تحقيق افضل النتائج والمخرجات لهذا المؤتمر النوعي الذي يعقد في دولة فلسطين، مشيرا الى مجموع المحاور التي سوف يتضمنها المؤتمر والمعايير والاسس التي سوف تعتمد الاوراق المقدمة في هذا المؤتمر على اساسها.
وفي نهاية ورشة العمل جرى عقد اجتماع لاعضاء اللجنة الفنية المتخصصة في اعتماد الاوراق البحثية ومناقشة ابرز التوصيات من ورشة العمل المتخصصة في اطار ضبط المعايير والاسس للاوراق البحثية المقدمة للمؤتمر.