Advertisements

مقترحات ترامب ضد المهاجرين- اطلاق النار على الارجل وحفر قناة تماسيح

نشر بتاريخ: 02/10/2019 ( آخر تحديث: 02/10/2019 الساعة: 10:44 )
مقترحات ترامب ضد المهاجرين- اطلاق النار على الارجل وحفر قناة تماسيح
بيت لحم-معا- كشفت صحيفة نيويورك تايمز عن مقترحات مثيرة للجدل للرئيس الامريكي دونالد ترامب لمعالجة قضية المهاجرين الذين يعبرون الحدود من المكسيك.
ومن بين تلك المقترحات التي عبر عنها ترامب خلال محادثات مغلقة في البيت الأبيض في مارس الماضي، "إطلاق النار على أرجل المهاجرين الذين يعبرون الحدود من المكسيك".
وبحسب ما ورد فاجأ مستشاريه من خلال مطالبتهم بسد كامل للحدود مع المكسيك . وقالوا " نحن ندرك حرص الرئيس على وقف تدفق المهاجرين. هذا دفعه إلى اقتراح بعض الأفكار المتطرفة للغاية".
ووفقا للتقرير ، فقد ذكر ترامب أيضا عدة مرات في الماضي رغبته في حفر قناة على طول الحدود، تكون مليئة بالثعابين أو التماسيح لردع المهاجرين.
وفي محادثات خاصة أخرى ، أثار خيارات مثل جدار مكهرب التي لا تسمح لطالبي اللجوء بالمرور. كما قال الرئيس في مقابلة أجراها مع الصحيفة في الصيف الماضي إنه "يتمتع بسلطة مطلقة لاغلاق الحدود مع المكسيك". وأشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن المقال استند إلى محادثات مع أكثر من 12 من مسؤولي الحكومة والبيت الأبيض ممن شاركوا مباشرة في تلك المحادثات.
وزُعم أيضًا أن "الاجتماع ، الذي كان من المفترض أن يستمر لمدة 30 دقيقة ، استمر لأكثر من ساعتين حيث حاول مستشارو الرئيس ثنيه عن القرار". وكشف بعضهم في حديث مع الصحيفة أن ترامب كان غاضبًا من مستشاريه ، وصرخ عليهم ، ووبخهم.
وقال الرئيس "أنتم تجعلونني أبدو أحمق. هذا مجال عملي. لقد ركزت على ذلك في الحملة الانتخابية". لقد كان المسؤولون الحكوميون مرعوبون من الجلوس مع الرئيس، وكان هناك العديد من كبار المسؤولين الحكوميين، بمن فيهم وزير الأمن العام السابق كيرستن نيلسن ، ووزير الخارجية مايك بومبو ، ومفوض الهجرة كيفين ماكالينين (الذي حل فيما بعد محل نيلسن) ، ورئيس الأركان السابق ميك مولفاني ، وصهره جاريد كوشنر وغيرهم. وقال إن الخطط قد توقفت بعد أن أوضح مستشاروه له أن مقترحاته غير قانونية.
Advertisements