خبر عاجل
بلدية الاحتلال تهدم منزلا في جبل المكبر جنوب القدس

تنفيذ حملة للكشف المبكر لسرطان الثدي وسط قطاع غزة

نشر بتاريخ: 04/10/2019 ( آخر تحديث: 04/10/2019 الساعة: 15:32 )
غزة -معا- نفذت الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي ضمن فعاليات شهر اكتوبر الوردي في المحافظة الوسطى في مخيمي النصيرات والبريج بالتعاون مع جمعية تمكين المرأة من خلال باص متنقل يتجول في العديد من أحياء هذان المخيمان يحتوي على أحهزة فحص وطاقم من الاطباء الممرضات ومجانا.

وتأتي أهمية هذه الحملة في الكشف المبكر عن سرطان الثدي من خلال تشجيع النساء على الفحص الذاتي للوقاية من هذا المرض والإيمان بقوة بأهمية التوعية وضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعلاجه في مراحله الأولى والذي يزيد من فرص الشفاء بنسبة 95%، مما يمنح السيدة خيارات أكثر للعلاج وفرصة لحياة صحية أفضل.

ووجهت نادرة أبو عويمر ممثلة الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان والأخصائية النفسية والأجتماعية رسالة لكل سيدة و خاصة اللواتي لدى عائلاتهن سجل في الإصابة بسرطان الثدى ألا تهمل نفسها وتحضر للفحص المجاني من خلال هذا الباص المتنقل و تشارك بدورها بعد ذلك بعمل الفحص الذاتي الدوري للثدي وعدم التخوف من التوجه لذوى الاختصاص فى حال وجود ى علامة خطر لان صحتها من صحة المجتمع والوطن.

ودعت أبو عويمر الى تتضافر الجهود جميعا و تتوحد من اجل زيادة الوعي الصحي فى المجتمع بأهمية الكشف المبكر وصولا لواقع صحي سليم.

وبدورها الأخصائية النفسية نور صقر ، ثمنت جهود كل من ساهم فى تقديم خدمة لمرضى سرطان الثدي لكي يحد من انتشار هذا المرض ورفع الوعي الصحي،

وقالت:"بمناسبة شهر أكتوبر الوردي فإن الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان وبالتعاون والتنسيق مع بعض المؤسسات العاملة بالمحافظة الوسطى ستحث النساء على الفحص المبكر حفاظا على صحتهن ، مشيرة الى أن الجمعية لديها برنامج عمل لا تقتصر خدماته فى هذا الجانب على التصوير والفحص فقط بل هناك أنشطة تثقيفية للمجتمع و دعم نفسي للمريضات

ووجهت صقر رسالة الى كل سيدة بالفحص المبكر لسرطان الثدي والسرطان عموما حتى توفر على أهلها عذابات الألم و الوجع مؤكدة على أنها هي نواة المجتمع وأن توفير العلاج و الحياة حق مكفول لها فى القوانين الدولية .

وكانت اللجنة الأهلية لمساندة مرضى سرطان الثدي، قد أعلنت عن انطلاق فعاليات الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي، تحت عنوان "لا تترددي، فحصك الآن أمل وأمان" في مقر بيت الصحافة بمدينة غزة.