الأخــبــــــار
  1. هيئة مسيرات العودة تعلن الجمعة القادمة بعنوان "الوفاء للشهداء"
  2. صلاة الجمعة على مدخل العيسوية رفضا لاعتداءات الاحتلال
  3. ردا على قتل المجندة- نتنياهو: سنواصل الاستيطان وسنحاسب المنفذين
  4. الهدمي: إسرائيل تشن حربا لإنهاء الوجود الفلسطيني في القدس
  5. الاحتلال ينشر بطاريات "القبة الحديدية" في اسدود
  6. العشرات من المستوطنين يغلقون حاجز حوارة بنابلس
  7. نتنياهو يدعو لجلسة أمنية طارئة في أعقاب عملية دوليف غرب رام الله
  8. الاحتلال يقتحم منازل ومحال تجارية في قرية دير ابريع غرب رام الله
  9. مقتل مجندة اسرائيلية واصابات خطيرة بانفجار عبوة ناسفة غرب رام الله
  10. نمر يهاجم طفلا اسرائيليا في تايلاند
  11. الشرطة: التحقيق في ظروف وفاة مواطنة ببيت لحم
  12. الشيخ: اسرائيل حولت 2 مليار واموال البلو لا علاقة لها بالمقاصة
  13. العشرات يقاضون مدرسة يهودية في نيويورك بتهمة التحرش
  14. نتنياهو يؤكد ان إسرائيل تعمل في العراق
  15. لبنان يشكّل لجنة لدراسة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين
  16. شرطة نابلس تقبض على سيدة من نابلس صادر بحقها أمر حبس بقيمة مليون شيقل
  17. تلفزيون إسرائيل: سفير قطر دخل غزة والجيش يستعد لمعركة صعبة وقاسية
  18. حسين الشيخ: انتهاء أزمة ضرائب البترول بين السلطة وإسرائيل
  19. المخابرات العامة تقبض على عصابة تختص بتزوير المركبات في قلقيلية
  20. اشتية: رواتب الشهر القادم ستكون بنسبة 110%

بالفيديو- تأكيد الاعدام من جندي احتلالي لفلسطيني في الخليل

نشر بتاريخ: 24/03/2016 ( آخر تحديث: 24/03/2016 الساعة: 19:22 )
بيت لحم - معا - أظهر فيديو نشر على المواقع العبرية قيام جندي احتلالي باطلاق النار على شاب فلسطيني كان ملقى على الأرض، بعد تعرضه لاطلاق النار من الجيش الاسرائيلي بدعوى تنفيذ عملية طعن في تل الرميدة بمدينة الخليل اليوم الخميس.

ويظهر الجندي يتقدم نحو الشاب الفلسطيني "الذي قد يكون قد استشهد" وفقا للمواقع العبرية ويطلق عليه رصاصة في الرأس لتأكيد الاعدام، في حالة متكررة من جنود الاحتلال والشرطة الاسرائيلية في التعامل مع الاطفال الفلسطينيين تحت ذرائع تنفيذ عمليات.

الجيش الاسرائيلي وعلى لسان الناطق باسمه وجد نفسه محرجا بعد نشر الفيديو مدعيا بأن ما قام به الجندي ينافي اخلاقيات الجيش الاسرائيلي، وقد فتح الجيش تحقيقا في الحادث وقام بتنحية الجندي عن مهامه لحين الانتهاء من التحقيق.

استشهد شابان برصاص الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الخميس، بحجة تنفيذ عملية طعن في الخليل.

وقالت وزارة الصحة أن الشهيدين هما: الشهيد رمزي عزيز القصراوي التميمي (21 عاماً)، والشهيد عبد الفتاح يُسري الشريف (21 عاماً).

هذا الحادث والمتكرر يذكر بالنقاش الدائر في اسرائيل حول أكثر من جانب فيما يتعلق بكيفية التعامل مع منفذي العمليات، فالعديد من الاسرائيليين وأعضاء الكنيست يطالبون بسن قانون حكم الاعدام على منفذي عمليات يقتل فيها اليهود، في حين المعارضين يقولون لماذا نلجأ لسن هذا القانون في الوقت الذي يجري تصفيتهم من قبل الجيش والشرطة، والجانب الأخر ما أثير من جدل كبير حول تصريحات قائد الجيش الاسرائيلي، والتي قال فيها لا داعي لتفريغ "مشط رصاص" بالكامل في جسم منفذ العملية، بمعنى اخر يقول للجيش الاسرائيلي يكفي رصاصة واحدة أو اثنتين لقتله، ومع ذلك فأن هذه التصريحات لم تعجب كثير من الاسرائيليين وبينهم وزراء، ودعوا لقتل كل من يحمل سكينا من الفلسطينيين.

وقال وزير الصحة الفلسطيني د. جواد عواد، إن جنود الاحتلال الإسرائيلي ارتكبوا جريمة حرب بإعدامهم شابين في مدينة الخليل أمام الكاميرات.

وأضاف د. عواد أن كاميرات "الفيديو" رصدت إقدام جندي إسرائيلي بإطلاق النار بشكل مباشر على رأس الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف (21 عاماً) وهو مصاب وملقى على الأرض، فيما لم تستطع رصد كيفية استشهاد الشاب الثاني وهو رمزي القصراوي التميمي (21 عاما)، والذي يرجح أن يكون أعدم بنفس الطريقة.

واعتبر "أن هذا المقطع دليل على ارتكاب جنود الاحتلال إعدامات ميدانية لم توثقها الكاميرات بحق المدنيين الفلسطينيين".

وتابع وزير الصحة، أنه ومن خلال المقطع يظهر عدد من الجنود والمستوطنين، يغلقون آذانهم قبل إطلاق الجندي للنار على الشاب الجريح، وهو ما يؤكد أن الجنود والمستوطنين كانوا على علم مسبق بنية الجندي ارتكاب الجريمة.

وناشد وزير الصحة دول العالم والمنظمات الحقوقية والإنسانية للعمل بشكل جدي وفعال على حماية المدنيين الفلسطينيين من رصاص الاحتلال وإجرامه.

ووصف د. عواد، ما أقدم عليه جيش الاحتلال في الخليل اليوم، بأنه "خرق فاضح وفادح للقانون الدولي الإنساني ولاتفاقيات جنيف التي تنص على حماية المصابين وتقديم العلاج اللازم لهم".

وأفاد وزير الصحة، أن إسرائيل كانت قد هاجمت طواقم الإسعاف الفلسطينية مدعية أنها لم تقدم الإسعاف والعلاج اللازم لمجموعة من المستوطنيين تعرضوا لإطلاق نار نهاية 2015، وتبين زيف هذه الإدعاءات، واليوم يُكشف القناع عن إجرام جديد سيهزّ ضمير كل إنسان على وجه هذه الأرض وذلك بعد رصد جريمة الخليل.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018