الأخــبــــــار
  1. الحكومة المغربية تعلن أن الحديث عن زيارة نتنياهو للمغرب مجرد اشاعات
  2. المخابرات في نابلس تعتقل منفذ اطلاق النار اتجاه رئيس بلدية "بيتا"
  3. احراق سيارة تاجر مخدرات واطلاق النار عليه في نابلس
  4. تعيين امين مقبول سفيرا لدولة فلسطين لدى الجزائر
  5. اليابان تتبرع بـ 23 مليون دولار للأونروا
  6. الرئيس إلى شرم الشيخ غدا للمشاركة في القمة العربية الأوروبية
  7. الصحة: إصابة المسعف المتطوع فارس القدرة بقنبلة غاز بالرأس شرق خان يونس
  8. استشهاد الطفل يوسف سعيد الداية متأثرا بجروحه التي اصيب بها شرق غزة
  9. الصحة: 30 أصابة برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال48 لمسيرات العودة
  10. الهيئة: الجمعة القادمة "باب الرحمة" ولتكن غضبا على المساس بالأقصى
  11. الصحة: ارتفاع عدد الإصابات برصاص الاحتلال شرق غزة إلى عشرة
  12. اصابة طفل برصاصة مطاطية خلال مواجهات بالخليل
  13. تظاهرة حاشدة في الخليل بمناسبة ذكرى مجزرة المسجد الابراهيمي الـ 25
  14. المقدسيون ينجحون بفتح مبنى باب الرحمة المغلق منذ عام 2003
  15. القبض على شخص صادر بحقه حكم بالأشغال الشاقة لـ10 سنوات بتهمة الاغتصاب
  16. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق البريج وسط القطاع
  17. الطقس: جو غائم جزئيا ولا تغير على درجات الحرارة
  18. وزير التربية اللبناني ينفي أي تدابير بحق التلاميذ الفلسطينيين
  19. تونس تتوقع حضور 6 الاف ضيف للقمة العربية
  20. الجبهة الشعبية تنعى المناضل الكبير ماهر اليماني

الى جميع الذين يتحدثون عن حقوق الانسان

نشر بتاريخ: 09/09/2018 ( آخر تحديث: 09/09/2018 الساعة: 17:35 )
الكاتب: المطران عطا الله حنا
رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس
رسالة الى جميع الذين يتحدثون عن حقوق الانسان ويدافعون عن قيم العدالة في عالمنا : " لا تتجاهلوا ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اضطهاد واستهداف وقمع وظلم"

لقد خلق الله الانسان واعطاه الحرية الكاملة ومنحه حق اتخاذ قرارته سواء كانت صائبة ام غير ذلك .

لقد خلقنا الله تعالى ومنحنا الحرية والكرامة وفي خلقه لم يميز بين انسان وانسان فكلنا مخلوقون بنفس الطريقة وان تعددت انتماءاتنا الدينية او العرقية او الثقافية ، ولذلك وجب علينا جميعا كأبناء للاسرة البشرية الواحدة التي خلقها الله بأن نتعاطى مع بعضنا البعض بانسانية واحترام ومحبة وتكريس للقيم الإنسانية والاخلاقية النبيلة .

يقول الكتاب المقدس : بأن "الله محبة" ، وعندما تغيب المحبة عن حياتنا نفقد انسانيتنا والشرور التي نلحظ وجودها في عالمنا اليوم هي لان هنالك شريحة من البشر تخلت عن انسانيتها وغُيبت المحبة من قلوبها ولذلك فإن هذه الشريحة أصبحت وبالا ومصدر الشرور والاحقاد في عالمنا .

وانطلاقا من قيمنا الايمانية والاخلاقية النبيلة فإننا نرفض ظاهرة التطرف والكراهية والطائفية والعنصرية بكافة اشكالها والوانها كما اننا نرفض ان يُضطهد وان يُظلم أي انسان في هذا العالم بسبب انتماءه الديني او العرقي او خلفيته الثقافية او لون بشرته .

ان ما يحصل في فلسطين الأرض المقدسة انما هو امتهان لحرية ولكرامة الفلسطيني لانه يريد ان يعيش بحرية في وطنه ، الفلسطينيون يُستهدفون ويُضطهدون ويُعاملون كالغرباء والضيوف في وطنهم وفي ارضهم المقدسة ناهيك عن أولئك الذين شردوا واقتلعوا اقتلاعا من هذه الأرض المباركة اثر نكبة الشعب الفلسطيني.

لا يمكنني ان اتحدث عن المحبة والسلام والتعايش وحق الشعوب في التحرر والاستقلال وتقرير المصير دونما التحدث عن شعبي الفلسطيني الذي أرى بأم العين معاناته وهذه المعاناة وهذا الاضطهاد والاستهداف انما يطالنا جميعا كفلسطينيين مسيحيين ومسلمين .

أوجه ندائي الى جميع الذين يتحدثون عن حقوق الانسان وعن قيم العدالة والحرية والكرامة الإنسانية بأن لا يتجاهلوا ما يحدث في فلسطين لان تجاهل الظلم الواقع على شعبنا انما يُفقد أولئك الذين يتحدثون عن حقوق الانسان وعن العدالة يفقدهم المصداقية والشرعية .

شكرا لكل من يدافع عن حقوق الانسان ولكل من ينحاز الى جانب كل انسان مظلوم ومعذب في هذا العالم ، شكرا لكل من يدافعون عن حقوق الشعوب في التحرر والاستقلال وتقرير المصير وخاصة شعبنا الفلسطيني الذي من واجبنا جميعا ان نتبنى قضيته وان ندافع عن حقه المشروع في ان يعيش بحرية وسلام في وطنه وفي ارضه المقدسة .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018