الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

نقطة ضوء

نشر بتاريخ: 24/04/2024 ( آخر تحديث: 24/04/2024 الساعة: 23:23 )

الكاتب:

د. عدنان ملحم

⭕️نقطة ضوء .

🔲 "لا خير فيكم إن لم تقولوها ولا خير فينا إن لم نقبلها".

▪️إعادة تدوير وتوزيع مناصب الدولة بكل مسمياتها ومنح الترقيات بكل أنواعها - دون أن تتوشح بأوسمة العدالة والمساواة والكفاءة - هي عمليات هدفها اغتيال وحدة الصفوف ومتانة الجبهات وجسد القانون ومكانة الكفاءات … وهي الطريق الوحيد لإنتاج جماهير مبالية مستكينة موجوعة مستسلمة … وهي تلاعب بمستقبل فلسطين وتصفية لحركة فتح عمود البيت الفلسطيني … وهي ترسيخ وتطبيق لنظرية المزرعة الخاصة والإقطاع الموجه وتقاسم المصالح والمنافع الذاتية .

▪️مرّة اخرى نريد قانونا وشفافية وعدالة واضحة وراسخة على رؤوس الأشهاد ، نريد وطنا للجميع و فتحا لكل مناضليها وسدنتها المخلصين الأوفياء دون زيادة أو نقصان .

▪️يمر الوطن في حالة عصيبة و يواجه مشروعا صهيونيا استيطانيا إحلاليا ، هدفه إخراج فلسطين وشعبها وكياناتها جميعا من التاريخ والجغرافيا ، ويعمل ليل نهار لتفتيت الوحدة الفلسطينية عامة والمتانة الفتحاوية خاصة .

▪️مهما ازدادت حلكة الليل ووعورة الطريق وشدة الظلم ، لن نغادر فلسطين وفسطاط فتح فهما : روحنا ومعركتنا الفاصلة الأخيرة ، سيحاسبنا التاريخ إن لم نقل كلمة الحق أو نصفق للباطل أو ننحاز لأنصاف الحلول .

▪️أركان القيادة الفتحاوية جمعاء : رئيسها أعضاء اللجنة المركزية المجلس الثوري :نناشدكم تصحيح مسار السفينة قبل فوات الأوان … الأعزاء كوادر حركة فتح في كل موقع ومكان : فتح خيمتنا الأخيرة و شاطئنا الوحيد .

▪️"قال رجل للخليفة عمر بن الخطاب : اتق الله يا أمير المؤمنين ! فقال له رجل من الحاضرين: أتقول لأمير المؤمنين اتق الله؟ فقال الفاروق عمر- رضي الله عنه وأرضاه – دعه فليقلها ، نِعْمَ ما قال؛ لا خير فيكم إن لم تقولوها، ولا خير فينا إن لم نقبلها " .

🔲 نص د . عدنان ملحم .