الأخــبــــــار
  1. مقتل رئيس مجلس قروي النصارية برصاص مجهولين شرق نابلس والشرطة تحقق
  2. العثور على جثة مواطن 56 عاما غرب جنين متوفيا داخل احدى السكنات
  3. الصحة الإسرائيلية: ارتفاع الإصابات بكورونا لـ 3619 بينها 54 حالة خطيرة
  4. ملحم: لا إصابات جديدة وجميع الحالات المصابة مستقرة
  5. القدرة: تمديد الحجر الصحي الإجباري في غزة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع
  6. تأجيل إبحار أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة بسبب فيروس كورونا
  7. هيئة مسيرات العودة تلغي المسيرة المليونية بذكرى يوم الارض بسبب كورونا
  8. الكويت تعلن شفاء 7 حالات كورونا جديدة
  9. أعضاء في "الشيوخ الأميركي" يطالبون ترمب تقديم مساعدات للفلسطينيين
  10. تسجيل اول حالة وفاة بكورونا لثمانينية في الأردن
  11. ترامب يوقع "خطة الإنقاذ" للاقتصاد الأميركي بقيمة تتجاوز تريليوني دولار
  12. مدفعية الاحتلال تستهدف نقطة رصد تتبع للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة
  13. طائرات استطلاع اسرائيلية تقصف هدفا شمال قطاع غزة بصاروخ
  14. إطلاق صفارات الانذار في مستوطنات قريبة من حدود قطاع غزة
  15. مصلحة سجون الاحتلال تؤكد خلو المعتقلات من كورونا
  16. ترامب اتصل هاتفيا بنتنياهو وبارك له البدء بتشكيل حكومة برئاسته
  17. منظمة الصحة العالمية: لقاح كورونا يحتاج على الأقل من سنة إلى سنة ونصف
  18. الصحة الاسرائيلية: خلال أسبوعين سيتم اجراء 30 ألف فحص كورونا كل يوم
  19. ملحم: أكثر من 100 عينة من بلدة ارطاس وباقي المحافظات لا زالت قيد الفحص
  20. نتنياهو: إذا لم تتحسن نسبة المصابين في اليومين المقبلين سنغلق كلياً

الوحيدي: الأسير عون العرعير استشهد في اليوم 18 لإعتقاله

نشر بتاريخ: 06/03/2013 ( آخر تحديث: 06/03/2013 الساعة: 11:56 )
غزة- معا - أفاد نشأت الوحيدي ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة أن الأسير الفلسطيني عون سعيد حسين العرعير من سكان حي الشجاعية بقطاع غزة كان قد استشهد في 10 مارس اذار 1971 بعد مرور 18 يوما على اعتقاله على يد قوات الإحتلال الإسرائيلي حيث تم اقتياده إلى سجن غزة المركزي آنذاك.

وأضاف الوحيدي بحسب إفادة ابنه الوحيد ياسر وأقربائه وأصدقائه أن الأسير الشهيد عون العرعير كان قد اعتقل في 22 فبراير 1971 من منزله بحي الشجاعية في شرق غزة في عملية عسكرية إسرائيلية همجية طالت عدد كبير من أ[ناء الحي ولم يكن والده يعاني من أية أمراض وإنما كان رياضيا ومارس رياضة كمال الأجسام وقد استشهد نتيجة للتعذيب في 10 مارس 1971.

وأكد بحسب إفادات شهود عيان من الأسرى المحررين أن سجن غزة المركزي كان قد عرف في تلك الفترة "بالمسلخ" حيث تم تعذيب الأسير في أقبية السجن التي لم ترحم طفلا أو شيخا أو إمرأة.

وأوضح الوحيدي أن جثمان الأسير الشهيد عون سعيد حسين العرعير كان قد دفن في مثواه الأخير بمقبرة الشجاعية في منتصف الليل وبحضور والد الشهيد والمختار عبد الرحيم حلس وعدد قليل جدا من أهله في ظل انتشار كثيف لقوات الإحتلال الإسرائيلي مشيرا إلى أن جثمان الشهيد كان قد خضع لعملية تشريح في أبو كبير الإسرائيلية وعاد بجرحين غائرين في الجسد من أسفل الذقن إلى أسفل البطن ومن يمين الصدر إلى يساره ما أثار قلق ذويه آنذاك باحتمال تعرض جثمان شهيدهم إلى سرقة الأعضاء.

وذكر أن الأسير الشهيد عون العرعير ونجله الوحيد ياسر توافقا في يوم ميلادهما حيث أن ابنه ياسر ولد في 18 حزيران 1971 وبعد 3 شهور من استشهاد والده الأسير.

وشدد الوحيدي على أن المعركة مع الإحتلال الإسرائيلي طويلة وتحتاج إلى جهد وطني وإنساني وذهني وثقافي وقانوني وإعلامي وسياسي وديبلوماسي وشعبي كبير من أجل كشف الحقائق التي يحاول الإحتلال طمسها وتغييبها.

ودعا إلى حملة توثيق فلسطينية وعربية لكافة الجرائم والإنتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين على طريق ملاحقة ومحاكمة الإحتلال.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020