الخميس: 24/09/2020

اعلان الاستقلال..والفصائلية..

نشر بتاريخ: 15/11/2019 ( آخر تحديث: 15/11/2019 الساعة: 11:16 )

الكاتب: حميد قرمان
من حلم الاستقلال والدولة..الى كيانات سياسية فصائلية مدعومة من دول إقليمية تعقد تفاهمات وهدن أقل بكثير من اتفاقية أوسلو التي كانت تسعى لتثبيت الكينونة الفلسطينية العربية..وعدم ذوبانها في الاستعمار والاحتلال الاسرائيلي..
الغريب ان من هاجم ويهاجم أوسلو ..لم يأتي بافضل منه..بل بالمفهوم السياسي والوطني..ضرب الهدف من "اتفاقية أوسلو" والذي كان
القدس..
حماس وكما هو جليا في سياساتها تسعى لاستمرار حكمها الاستبدادي في غزة..كونها أول جناح اخواني يحقق فكرة الحكم المطلق لارض وشعب..
وللاسف هناك دول تسهم في استمرار هذا الحكم..ليكون "ورقة سياسية" تخدم مصالحها واجنداتها الاقليمية..وهو ما يرفضه الفلسطيني في العموم..الذي دافع ويدافع عنه قرار الوطني المستقل..
ولعل ما فعله الرئيس ابو مازن بقطع العلاقات مع إدارة #ترامب ابان قرار نقل السفارة الأمريكية الى القدس..وإشادة حماس بما قام به ابو مازن على لسان قياداتها ومنهم خالد مشعل..درس هام لحماس لتبحث عن هويتها الوطنية الفلسطينية الجامعة تحت مظلة منظمة التحرير..بعيد عن خرافات واساطير "الخلافة" التي يسعى اليها الاخوان المسلمين.