شيرين ابو عاقلة الصوت الحر الصادق

نشر بتاريخ: 13/05/2022 ( آخر تحديث: 13/05/2022 الساعة: 22:11 )

الكاتب:


حسن فقيه
شرين تلك الانسانة الفلسطينية الوفية لشعبها وارضها ولشرف مهنتا .
فلم يبقى شارع ولا زقاق في مدينة او قرية او مخيم في وطننا الحبيب فلسطين الا وتجولت فيه لتنقل للعالم باسره ممارسات هذا الاحتلال الغاشم بحق ابناء شعبنا البطل.
رغم المخاطر والصعوبات التي تعرضت لها مع زملائها الصحفيين .
ومن اشهرها اجتياح المدن الفلسطينيه في 29مارس 2002.
اضافة الى الاعتدائات المتكررة على مدينة القدس وغيرها مما يصعب حصره وذكره.
فقد كان صوتها اثناء نقلها للحدث شجيا نحس منه صدق النبرة وصدق الكلمة وصدق التأثر بالموقف
كيف لا وهي ابنة فلسطين البارة.
التي عملت
ليل نهار ولآخر لحظة من حياتها على فضح ممارسات الاحتلال بالصوت والصورة السبب اللذي دفع الاحتلال الى اغتيالها بشكل متعمد وبسبق اصرار وترصد ظنا منه انه سوف يسكت صوت الحقيقة فاجيال فلسطين المتتابعة نشأت وترعرعت وتعودت ان تستمع الى صوتها اللذي طالما صدح مغردا بالخبر الصادق بالوقت الصحيح والمكان الصحيح .
هذه الجماهير التي هبت من اقصى الشمال والجنوب والشرق والغرب بعفويه لترفع شيرين على الاكتاف في جنازة مهيبه لا تنبغي الاللشرفاء امثالها وهتفت حناجرهم فداء لها ولدمائها الزكية التي روت ارض الوطن الحبيب.
وتابى شيرين حية وميتة الا ان تفضح ممارسات هذا العدو الغاشم اللذي اقتحمت شرطته وجنوده جنازتها بحجة منع رفع العلم الفلسطيني في القدس.
ولكن ابنا شعبنا كانو لهم بالمرصاد وافتدوا الجثمان بصدورهم العارية ضاربين اروع امثلة التحدي والصمود .
حيث حملت شيرين فوق اكتاف المناضلين ورفرف العلم الفلسطيني في سماء القدس رغم انف المحتلين .
إن دماء شرين الزكية لو تكلمت لقالت لقناة الجزيرة الفضائية كفا عبثا فلا لقاءات صحفية بعد اليوم مع من سفك دم شيرين ودماء الشرفاء .
تلك اللقائات التي لم نجني منها الا الكذب وتزييف الحقائق والاستخفاف بعقول البشر.
فرصاص الاحتلال لم يفرق بين صحفي ومناضل ومسلم ومسيحي من ابناء شعبنا الفلسطيني البطل.
لان دينه ومبادئه لا تنطلق إلا من الغدر والعنصريه وليس من القران ولا من التوراة ولا من الانجيل .
بل هم جنود ابليس على الارض له يصلون واياه يعبدون والديانات منهم براء.
نعزي انفسنا واهل شيرين وعشيرتها
وشعبنا وامتنا وزملائها.
ونقول لها رحيلك اوجع قلوبنا وقلوب احرار العالم..
يبكيكي شعبنا بدموع العين ودماء القلب
وان رحلت جسدا فانت باقية في قلوبنا الى الابد فالشهداء هم اكرم منا جميعا كيف لا وقد جادوا بارواحهم فشيرين ايقونة نضال الكلمه كما هي اخت دلال المغربي ايقونة نضال البندقية .
فالنضال اشكال ودروب شتى ونقول للاحتلال الغاشم
الليل مهما طال فلا بد من بزوغ الفجر .وان كان للباطل جوله فان للحق جولات وصولات وسيعلم اللذين ظلموا اي منقلب ينقلبون.
الرحمة لروح شرين ابو عاقلة والتحية لشعبنا المقاتل