الثلاثاء: 28/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

مخيم جنين الصمود والاسطورة

نشر بتاريخ: 26/01/2023 ( آخر تحديث: 26/01/2023 الساعة: 14:41 )

الكاتب: د.جيهان اسماعيل


معركة مخيم جنين صباح اليوم تعتبر من أحد أهم ملاحم النضال والتضحية والصمود الفلسطيني. إنه النصر الفلسطيني المشترك، وصناعة فدائيون ومجاهدون من كل التشكيلات الفلسطينية المسلحة التابعة لفصائل المقاومة الوطنية والإسلامية في جنين ومخيمها. ٩ شهداء ،٢٠ جريحا بينهم اصابات خطرة لغاية اللحظة.
نتابع بخطورة بالغة، العربدة الصهيونية والاقتحامات المتواصلة لمدن الضفة والتي تؤكد بأنه لا سبيل أمام شعبنا إلا بتصعيد كل أشكال المقاومة.
فهدم (٦) بيوت بالامس في عين الديوك في اريحا ومسابقتها في كفر الديك ومخيم شعفاط وما سيقدم عليه في الخان، وما يجري في جنين ومخيمها ما هو الا مجزرة تنفذها حكومة الاحتلال الإسرائيلية، في ظل صمت دولي مريب.

أن العجز والصمت الدولي هو ما يشجع حكومة الاحتلال على ارتكاب المجازر ضد شبعنا على مرأى العالم، وما يزال يستخف بحياة أبناء شعبنا، ويعبث بالأمن والاستقرار عبر مواصلته لسياسة التصعيد.
أن دماء ابنائنا اصبحت بازاراً للمزايدات بين الأحزاب الإسرائيلية (نتنياهو وبن غفير ولابيد وغانتس وسومتريتش)، لذا على شعبنا حسم خياراته أن المقاومة بكل أشكالها وأساليبها هي السبيل للخلاص الوطني، وأنه لا عودة عن المقاومة إلا برحيل آخر جندي ومستوطن عن أرضنا واستعادة كل شبر من أرض دولتنا الفلسطينية بعاصمتها القدس،
شهداء جنين الذين ارتقوا صباح اليوم الخميس تؤكد على استمرار المقاومة والكفاح المسلح والتصدي لإرهاب الاحتلال.
مجازر جنين مأساةٌ ستبقى شواهدها محفوره في الذاكرة وهي التي، تخالف الأعراف السماوية والقوانين المدنية كافة، وتمثل المنهج الفكري الذي قام عليه الكيان الصهيوني منذ احتلال فلسطين، وتؤكد غياب العدالة عن المجتمع الدولي ومؤسساته، وهنا لا بد ان نستذكر قوله تعالى {ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون، إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار}.
أن معركة مخيم جنين هي معركة الدفاع عن الكرامة، وهي معركة الصمود والبطولة والتضحية، والتصدي لآلة الحرب الإسرائيلية، شهداء حفروا أسماءهم في سجل الخالدين، وسطروا بدمائهم الطاهرة حكايات مجد وفخر وشرف.
معركة مخيم جنين أحد أهم ملاحم النضال والتضحية والصمود الفلسطيني. الا اننا نحذر بانها مقدمة لتصعيدات اخرى.
لذا لابد من اعتبار الدماء التي سالت اليوم في مخيم جنين جذوة للثورة والتحرك لشعبنا لمواجة المحتل ومستوطنيه في كل شارع من شوارعنا ومدننا وقرانا الفلسطينية.