الأحد: 02/04/2023 بتوقيت القدس الشريف

أين تقع جنين ومخيمها؟؟؟

نشر بتاريخ: 26/01/2023 ( آخر تحديث: 26/01/2023 الساعة: 10:42 )

الكاتب: هبة بيضون

جنين لمن لا يعرف، تقع في فلسطين، ومخيم جنين، لمن لا يعرف، يقع في جنين في فلسطين، هذا تذكير لمن لم يحرك ساكناً سواء في فلسطين أو خارجها اليوم....لا زال مخيم جنين مستباح للاغتصاب دون أيّ تحرك من قبل أيّ جهة أو أيّ طرف، الجميع يراقب عن بعد ويتفرج ويتناقل الأخبار، دون أي تحرك إلّا الإدانة والبيانات الفارغة من محتواها العملي التي إن لم تخرج لغاية اللحظة، ستخرج لاحقاً عقب انتهاء العملية العسكرية ضد المخيم.

هجمة قوات الاحتلال الصهيوني هذا الصباح على جنين هجمة شرسة وقاسية، ما يحدث في جنين مجزرة بكل معنى الكلمة، فالشباب يتساقطون تباعاً بين شهيد وجريح بإصابات بالغة الخطورة سواء في أروقة المخيم والبعض أصيب داخل البيوت، فقد استشهد خمسة شهداء خلال أقل من أربعة وعشرين ساعة حتى كتابة هذا المقال، عدا الإصابات الخطيرة التي تصل إلى المستشفيات على الرغم من منع قوات الاحتلال لطواقم الإسعاف والهلال الأحمر الفلسطيني من الوصول إلى المصابين والشهداء....من بين الشهداء ضابط في أحد الأجهزة الأمنية، التي قدّمت ولا زالت تقدّم الشهداء واحداً تلو الآخر في استبسال وإقدام في الدفاع عن تراب الوطن.

من يدافع عن جنين هم كالعادة شبابها هم كتائب شهداء الأقصى وسرايا القدس الذين يتصدون لقوات الاحتلال بالرصاص والعبوات الناسفة.

لم يكتف جيش الاحتلال باقتحام واغتصاب المخيم للمرة الألف، ولا بأخذ أرواح خيرة الشباب من أبناء المخيم، وإصابة عدد منهم بإصابات خطيرة، بل قام باقتحام مستشفى جنين الحكومي وإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع بصورة متعمدة ومستهدفين كل من هو داخل المستشفى من مرضى وطواقم طبية، ليتسبب في اختناق المرضى من الكبار والأطفال وكذلك الأطفال الذين تواجدوا مع أهلهم للعلاج.

الصهاينة يصرحون بكل وقاحة بأنّ الجيش قام بتصفية عدد من المسلحين في مخيم جنين اليوم الخميس الموافق السادس والعشرين من كانون ثاني 2023 مبررين هجماتهم الدموية باستهداف مطلوب خطير.

لا بد من إعلان الإضراب الشامل في رام الله والبيرة وغيرها من المدن الفلسطينية والمحافظات، وكذلك الخروج في مسيرات تضامنية مع أهلنا في جنين.

في هكذا لحظات، المطلوب من أمناء سر وكوادر حركة فتح في جميع المحافظات وكذلك من التنظيمات الأخرى التواجد في الميدان لنصرة أهلنا في جنين وتقديم المساعدات والدفاع عن الأرض.

ظهر صوت وزيرة الصحة مي كيلة بمناشدة المؤسسات الحقوقية والمجتمع الدولي بضرورة التحرك العاجل والفوري لكبح الممارسات العنصرية التي يقوم بها جيش الاحتلال في جنين، كما أنها دعت إلى اجتماع عاجل مع منظمة الصليب الأحمر الدولي ومنظمة الصحة العالمية لوقف العدوان، على أمل الاستجابة قبل انتهاء العملية..

لقد طالبت القيادة الفلسطينية بحماية دولية لأبناء شعبنا، أين وصل الموضوع الذي مضى عليه الكثير من الوقت والذي يتكرر بعد كل مجزرة من مجازر الاحتلال بحق أبناء شعبنا، يجب أن يعطى هذا الملف، ملف طلب الحماية الدولية لشعبنا في فلسطين، الأولوية من قبل القيادة ومن قبل وزارة الخارجية وجميع المؤسسات المعنية، لا بد من عدم التأجيل ولا الاستهانة ولا المماطلة في متابعة هذا الملف بأسرع وقت ممكن، لا بد من ضغوط كبيرة من قبلنا لتسريع توفير الحماية الدولية قبل أن تبيد إسرائيل الشعب الفلسطيني برمته.

أنقذوا جنين، جنين البطولة ورمز النضال والفداء، جنين الشهداء والجرحى والأسرى، جنين العز والكرامة والاستبسال، جنين التضحية والإقدام، جنين التي لم تنتظر مساعدة من أحد، جنين الشباب والأطفال الذي يضحون بأرواحهم في سبيل الدفاع عن تراب الوطن، جنين وغيرها من المدن الفلسطينية تحتاج إلى وقفة عربية وإسلامية ودولية ضد الاحتلال الصهيوني، وتحتاج إلى فعل لحماية هذا الشعب الذي يضطهد ويستباح دمه كل يوم، الشعب الفلسطيني يحتاج إلى حماية دولية فورية عاجلة ودائمة حتى دحر هذا الاحتلال من أرض فلسطين ونيل الاستقلال التام والحرية.