الأحد: 23/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مصير نتانياهو الان بيد الخلايلة

نشر بتاريخ: 22/08/2023 ( آخر تحديث: 22/08/2023 الساعة: 13:58 )

الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام




فعل الاحتلال البريطاني المستحيل لقمع الانتفاضة الأولى عام 1936 ونفذ حكم الإعدام الميداني بكل فلاح يحمل مغلف رصاصة حتى لو كانت فارغة. وقبلها اعدم ثلاثة ابطال من الخليل في سجن عكا ولكن في النهاية اشتعلت الثورة وهرب الجنود الانجليز من نيران المقاومة . ويؤكد الارشيف البريطاني ان جنوده فشلوا في دخول مدينة الخليل نهاية 1937 وطلبوا من رئيس وزراء إنجلترا تشامبرلين ارسال الف دبابة لقمع الانتفاضة حينها دون جدوى . واما الحاكم العسكري البريطاني في نابلس فقال : كنت انام والمسدس تحت مخدتي ، ولا ادخل الغرفة ليلا الا بعد ان يقوم الحراس بتفتيشها خشية ان يكون الثوار ينتظرونني تحت سريري !!

وفعل اسحق رابين المستحيل لتحطيم عظام شباب الأرض المحتلة في انتفاضة الحجارة عام 1987 ، ويؤكد الأرشيف العسكري ان رابين سمح لجنود الاحتلال باستبدال الهراوات بعصا الفؤوس لتكسير اطراف أطفال الحجارة . وفي النهاية لم تتوقف الانتفاضة الا بحل سياسي ووقع رابين اتفاقية أوسلو .
ارئيل شارون كان اكثر قسوة وأكثر توحشا . فطلب من جيشه قصف المدن بطائرات اف 16 وبالمدافع . وفي النهاية لم تتوقف انتفاضة الأقصى الا بحل سياسي من خلال انسحاب احادي الجانب من غزة ومن شمال الضفة الغربية في سنة 2005 وبعدها خرج شارون من الليكود واسس حزب كاديما .
هذه المرة يبدو نتانياهو اسخف بكثير من أن يفهم دروس التاريخ . وهو اضعف من رابين واقل شأنا من شارون . ومع ذلك فان مصيره بين يدي سكان الضفة الغربية وليس العكس . فهو مع مجموعة العنصريين وزعران الشوارع ومجرمي التلال وثلة من الضباط الفاشلين يتوهم انه ومع ضعف السلطة صار مصير الضفة في يده ، والحقيقة ان العكس هو الصحيح ، فمصيره هو شخصيا بات الان بين يدي شباب الأرض المحتلة وفي يد الخلايلة تحديدا .

لا مؤتمر العقبة ولا مؤتمر شرم الشيخ ولا مؤتمر بازل مرة أخرى يمكن ان يوقف انتفاضة الضفة الغربية سوى من خلال حل سياسي .
وبعد عملية الخليل الأخيرة يتضح لنا الحقائق التالية :
- لا يمكن ان يشعر أي مستوطن يهودي بالأمان طالما ان هناك فلسطيني يشعر بالظلم وبالقهر . وان تكنولوجيا التجسس ونشر 27 كتيبة جيش ومستعربين ومستكلبين ومستوحشين لن يوقف عجلة العنف ابدا . وطالما هناك اعتداءات المستوطنين على المزارعين والقرى سيكون هناك من يخطط وينفذ لينتقم منهم سواء تنظيمات او افراد " ذئاب منفردة " .
- ان السبب الأول في هذه الانتفاضة هو اعتداءات المستوطنين على المسجد الأقصى وعلى القدس والشيخ جراح . واعتداءاتهم على القرى والبلدات الفلسطينية فهذه انتفاضة ضد المستوطنين وضد رموز الإرهاب اليهودي أمثال بن الغفير وحاخامات الموت ومرضى العنصرية أمثال سموتريتش ومن لف لفهم .
- ان عملية الخليل الأخيرة اثبتت ان الخليل اسم كبير يكسر توازن الرعب وعيار من الوزن الثقيل في فلسطين وفي العالم العربي كلّه . وان انضمامها الى انتفاضة الكتائب للدفاع عن المدن سوف يعني قلب كل الموازين وقلب جميع الطاولات على رأس جميع الحكومات .

- اثبتت عملية الخليل ان نتانياهو وجنرالات حكومته لا يملكون أي حل سياسي للضفة الغربية ، وان تهديداتهم بالاغتيالات وبمحاصرة المدن تحمل رسالة لكل فلسطيني ان يبدأ فورا التفكير بعمليات أخرى للرد . بل ان مثل هذه التصريحات اثبتت لكل فلسطيني ان رئيس وزراء إسرائيل هو ايتمار بن غفير وان نتانياهو مجرد خادم عنده وعند رغباته المريضة بالانتقام .

يتسابق المتظاهرون الإسرائيليون مع الفلسطينيين على من يسقط حكومة نتانياهو أولا ، لان سقوطها بات حتميا .