السبت: 26/09/2020

رئيس مجلس الأمة الكويتي يستقبل مدير المعهد القضائي الفلسطيني

نشر بتاريخ: 04/12/2019 ( آخر تحديث: 04/12/2019 الساعة: 18:29 )
القدس- معا- استقبل رئيس مجلس الأمة الكويتي الاستاذ مرزوق الغانم، مدير المعهد القضائي الفلسطيني القاضي كفاح الشولي، وذلك خلال مشاركته في مؤتمر مدراء المعاهد القضائية للشرق الاوسط وشمال افريقيا وبعض الدول الاوروبية، المنعقد في مدينة الكويت.

وعبّر رئيس البرلمان الكويتي الاستاذ الغانم عن سعادته بمشاركة فلسطين ممثلة بالقاضي الشولي في المؤتمر، مؤكدا دعمه الدائم لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في المحافل البرلمانية العربية والدولية، ودعم نضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال، مشيرا ان دولة الكويت بكل امكانياتها وقدرتها وطاقتها ستبقى داعمة للشعب الفلسطيني الشقيق.

بدوره، أكد القاضي الشولي عن عمق العلاقات الكويتية الفلسطينية، ومواقف الكويت المشرفة تجاه قضيتنا الفلسطينية وعلى جميع الأصعدة، ودعمها الدائم لدولة فلسطين سياسيا واقتصاديا، متحدثا عن مواقف الحكومات الكويتية المتعاقبة بانها تبنت سياسة ثابتة في دعم قضيتنا في المحافل الدولية كنموذج يحتذى به ضمن الإطار العربي، والمواقف المشرفة للبرلمان الكويتي ورئيسه الاستاذ مرزوق الغانم، تجاه قضيتنا، مضيفا بأن الشعب الفلسطيني تقديرا لمواقفه قام بتسمية عدة مشاريع في فلسطين باسمه الشخصي.

واستعرض مدير المعهد القضائي، الدعم المادي الذي تقدمه الكويت للشعب الفلسطيني ولدولة فلسطين من خلال الصندوق الكويتي للتنمية الذي تبرع قبل 3 سنوات ب( 200) مليون دولار للمشاريع في فلسطين، مشيرا لسخاء الدعم الكويتي في المجمع الطبي الحكومي في مدينة رام الله.

الى ذلك وخلال مشاركته في مؤتمر مدراء المعاهد القضائية وخبراء من الشرق الاوسط وشمال افريقيا ونظائرهم من دول اوروبية في مدينة الكويت، قدم مدير المعهد القضائي الفلسطيني القاضي كفاح الشولي، ورقة بحثية بعنوان: "الارشاد والتوجيه وبرامج التبادل"، حيث تضمنت تجربة المعهد القضائي الفلسطيني من حيث التشكيل القانوني للمعهد وهيكليته وآليات العمل لديه، والبرامج التدريبية في المعهد وعلى رأسها برنامج دبلوم الدراسات القضائية، وبرنامج التدريب الاساسي للقضاة وأعضاء النيابة العامة الجدد والتدريب المتخصص وبرنامج تدريب المدربين، وتضمنت موضوعات التدريب المستمر في المعهد كالقوانين الاجرائية الاساسية مثل اصول محاكمات مدنية وقانون الاجراءات الجزائية، قانون التأمين وقوانين الاراضي ، وقانون العقوبات، وقانون الجرائم الالكترونية وغيرها.

وتحدث القاضي الشولي في كلمته عن برامج التبادل من خلال الانفتاح القضائي على عالم التدريب القضائي الاقليمي والدولي، بهدف تبادل الخبرات، مشيرا الى مذكرات التفاهم مع المدرسة القضائية في فرنسا بهدف تبادل الخبرات والتي تم من خلالها استقدام خبراء من المدرسة القضائية الفرنسية في فلسطين وبالعكس، وكذلك التعاون مع المعهد القضائي الاردني بشكل مستمر لارسال مجموعات من القضاة واعضاء النيابة العامة للتدريب وكذلك استقدام مدربين من الادرن لتقديم برامج تدريبية.

واشار الى الخطط التطويرية في مجال برامج التدريب المستمر والذي يسعى المعهد القضائي من خلاله الى مواكبة التطور تلبية احتياجات القضاة واعضاء النيابة العامة.