اللجنة الأولمبية تجتمع بكادرها وتناقش آليات العمل في العام الجديد

نشر بتاريخ: 30/12/2019 ( آخر تحديث: 02/01/2020 الساعة: 12:09 )
اللجنة الأولمبية تجتمع بكادرها وتناقش آليات العمل في العام الجديد
رام الله - معا- عقدت اللجنة الأولمبية الفلسطينية، اليوم الإثنين، اجتماعاً للكادر العامل، في مقرها بالبيرة، للحديث عن آليات العمل التطويرية في العام الجديد.

وحضر الاجتماع د. أسعد المجدولاي، نائب رئيس اللجنة الأولمبية في المحافظات الجنوبية، اللواء نزيه نعيرات، عضو المكتب التنفيذي، وعبد المجيد حجة، الأمين العام.

ورحب المجدلاوي بالحاضرين، وشكرهم على الجهد الذي بذلوه طوال العام، مشيداً بتطور منظومة العمل الإداري والفني في اللجنة الأولمبية.

ولفت إلى ضرورة مراكمة التطورات للوصول إلى الهدف المطلوب بمأسسة الاتحادات ومساعدتها على النهوض بمنظومتها، وفق توجيهات وتعليمات اللواء جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية.

وقال: "اللجنة الأولمبية ارث وطني يتحتم علينا الحفاظ عليها وتطور أدائها، وذلك لخدمة الرياضة الفلسطينية بما يصب في صالح قضيتنا الفلسطينية العادلة".

وأشار إلى تصنيف الاتحادات من قبل اللجنة الأولمبية، معرباً عن سعادته بوجود اتحادات عديدة قطعت شوطاً كبيراً في مأسسة عملها، مشدداً على أهمية العمل بخطط استراتيجية تتجاوز حدود الجغرافيا.

وأكد على مركزية عمل اللجنة الأولمبية الفلسطينية، داعياً العاملين إلى تعزيز التواصل بينهم في شقي الوطن.

ونوه إلى قرار المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية بإعادة النظر بالمشاركة الخارجية، موضحاً أن سبب في ذلك يعود لعدم أهمية كثير من هذه المشاركات، كما أنها تؤدي إلى الاستنزاف المادي.

وهنأ عبد المجيد حجة، أمين عام اللجنة الأولمبية، الكادر العامل بالعام الجديد، وأشار إلى اعتماد خطة اللجنة الأولمبية التطويرية من أجل العمل وفق رؤية واضحة المعالم، تؤدي إلى تعزيز المأسسة بشكل يخدم المنظومة الرياضية وفق ما يجب.
وأشار إلى أن الأكاديمية الوطنية الفلسطينية ستكون الجهة التنفيذية للبرامج والأنشطة المقرر اقامتها في الفترة المقبلة من الاتحادات الرياضية أو اللجنة الأولمبية، موضحاً أن الاكاديمية تملك الأدوات التي تؤهلها لهذا الدور.
وأوضح أن اللجنة الأولمبية ستتابع تنفيذ خطط الاتحادات الرياضية، من خلال دائرة الاتحادات والرقابة العامة.
ودعا إلى تعزيز الاستفادة من البرامج والبروتوكلات الموقعة مع الجهات الشريكة والصديقة حول العالم، بما يخدم المنظومة الوطنية الرياضية.