Advertisements

اللحام يتحدث عن العمال وفتح البنوك وسر بيت لحم بمواجهة كورونا

نشر بتاريخ: 29/03/2020 ( آخر تحديث: 29/03/2020 الساعة: 09:27 )
اللحام يتحدث عن العمال وفتح البنوك وسر بيت لحم بمواجهة كورونا
بيت لحم- معا- دعا رئيس تحرير شبكة معا الاعلامية د. ناصر اللحام العمال الفلسطينيين داخل الخط الأخضر والمستوطنات أن يتفهموا ضروريات الحجر الصحي المنزلي؛ حفاظا على حياة العمال وحياتهم وعائلتهم في ظل عدم تقديم إسرائيل أي رعاية لهم حال اصابتهم بكورونا.

وأضاف في حديث لبرنامج "الحصاد" عبر فضائية معا أنّ العمال ليس هم من جلبوا الكورونا إلى البلد وانما السياسيين ورجال الاقتصاد والسياحة.
وتابع: يمنع أن يكون هناك خطاب كراهية ضد أحد، وبالتالي التوجيهات التي اعلنتها الحكومة للعمال ليس القصد منها ادانتهم وانما حمايتهم وحماية عائلاتهم،

يجب تحميل المسؤولية لإسرائيل فيما يتعلق بالعمال، ويجب أن يتم وقف العمل في المستوطنات، والكورونا اظهرت أخلاق إسرائيل التي القت بالعمال للاشتباه بإصابتهم على الحواجز دون أن تكلف نفسها معالجتهم ورعايتهم.

ويرى اللحام أنّ إسرائيل وقيادتها جن جنونها بسبب السيطرة من قبل السلطة الفلسطينية على تفشي فيروس كورونا وخاصة في بيت لحم، بالرغم من قلة الامكانيات مقارنة بإسرائيل التي تسجل حاليا مئات الاصابات، ولم تعد تسيطر على تفشي الفيروس.

ويرجع اللحام أحد اسباب السيطرة على المرض في بيت لحم إلى عنصر التكافل الاجتماعي للحد من تفشي المرض "فنحن لدينا مجتمع قوي وواعي".

وحول قرار سلطة النقد اعادة فتح البنوك في بيت لحم، قال اللحام: إن فتح البنوك مهم لمحافظة بيت لحم وفتحها سيتم لخدمة الشركات من أجل الاستيراد والتصدير ومن عليه شيكات مستحقة أو قروض لا يقلق لأن القرار واضح سيتم التأجيل في هذه الحالات بناء على قرار سلطة النقد.

وأشار إلى أنه يجب فتح البنوك حتى يتوفر الأمن الغذائي للجميع من خلال التنسيق المسبق بين الشركات ورجال الاعمال والبنوك.

وتطرق اللحام إلى تجربة بيت لحم في مواجهة كورونا والتي وصفها أنها ناجحة في التعامل مع خطة الطوارئ للحد من تفشي فيروس كورونا لكن المشكلة تكمن بالمستوطنات التي تحيط المحافظة، والخوف من انتقال الفيروس منها عبر العمال الى المناطق الفلسطينية، مضيفا: "بالمختصر نحن في حالة مد وجزر بعد مضي 23 يوماً من ظهور المرض في المحافظة".

وتابع: لا تتوقعوا أن نصبح مثل امكانيات الدول العظمى فيما يتعلق بتوفير أجهزة التنفس والاستيعاب السريري للمرضى، وبالتالي على الجميع أن يراعي هذه الامكانيات، ويحافظ على الحجر الصحي والتزام المنزل في هذه الفترة واتباع الارشادات والتوجيهات الصحية.

ويرى اللحام أن رام الله تجاوزت 3 اللغام خطيرة جدا في أزمة كورونا كانت من الممكن أن تطيح بها وهي: لغم "الكذب الرواية واخفاء الحقيقة" وهذا لم يحصل فكانت الحكومة واضحة في التعامل مع الحالات وأعدادها، وايضا اعتماد الحكومة على وضع السيناريو الاسوء، وثالثا كانت دائما على تحديث وتواصل مع كل سفارات العالم هذا ساعدنا في كيفية التعامل مع الازمة وإدارتها.
Advertisements

Advertisements