الثلاثاء: 05/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

تواصل فعاليات مسابقة الأقصى الدولية الثانية في حفظ القرآن الكريم

نشر بتاريخ: 25/10/2005 ( آخر تحديث: 25/10/2005 الساعة: 21:37 )
غزة - معا - شهدت فعاليات مسابقة الأقصى الدولية الثانية في حفظ القرآن الكريم منافسة شديدة ومتميزة بين المتسابقين ، وحضر فعاليات المسابقة الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة وزير الأوقاف والشؤون الدينية والأستاذ يحيى القرالة سفير المملكة الأردنية الهاشمية لدى فلسطين والعلماء وأساتذة الجامعات والمتسابقين والمحكمين والمدعوين.

واشتمل هذا اليوم على فترتين: الفترة الصباحية، وضمت اللجنة الأولى للتحكيم والمكونة من أصحاب الفضيلة: الشيخ علي الصالح الغربي رئيس اللجنة، والشيخ طارق عبدالحكيم، والشيخ محمود عبيدات، والشيخ محمد السوسي، والشيخ مصطفى محمد أحمد، والشيخ إبراهيم أبوجلمبو، والدكتور محمد نجم.

واستمعت اللجنة إلى كل من المتسابق: نجيم الدويري من المغرب، وحسين رباح وعبدالسلام صيام من فلسطين، وباسم القرالة من الأردن، وجمعة سيد حسن من مصر، وهارون موتلو من تركيا، ومختار ديلو من السنغال.

أما الفترة الثانية فضمت اللجنة الثانية للتحكيم والمكونة من أصحاب الفضيلة: الشيخ علي شرف رئيس اللجنة والدكتور محمد سالم الرايس والشيخ توفيق ضمرة والشيخ محمد حمدان والشيخ محمد ناصر عثمان والدكتور محمد مصطفى نجم.

واستمعت اللجنة إلى كل من المتسابق: ياسين بن مصطفى الوليد من تونس، وحسن عبدالله من نيجيريا، والصديق محمد عبدالله من السودان، وبرويس ياسين من فرنسا، ومحمد فاروق، ومحمد أليكسندر من جنوب أفريقيا.


وأعرب الأستاذ يحيى القرالة سفير المملكة الأردنية الهاشمية لدى فلسطين عن إعجابه الشديد من كافة الترتيبات التي وضعتها وزارة الأوقاف للمسابقة رغم الظروف الصعبة التي تمر بها الأراضي الفلسطينية من حيث صعوبة وصول الوفود إلى غزة ولكن وزارة الأوقاف بذلت مجهوداً كبيراً وذللت جميع الصعاب من أجل عقد هذه المسابقة.

وأضاف: التقيت بالوفد الأردني وعدد من الوفود الأخرى الذين أعربوا عن سعادتهم البالغة لوجودهم في فلسطين، وشكروا وزارة الأوقاف على حسن الضيافة والاستقبال وعملهم الدؤوب لإنجاح المسابقة. وأكد أنه يشعر بالفخر والاعتزاز لأن فلسطين أرض المقدسات أصبح بإمكانها استضافة مسابقات دولية على غرار الدول الكبيرة بل إن ما أراه اليوم من تنظيم وترتيب يفوق كل توقع.

واكد أن الوفد الأردني يشعرون كأنهم في بلدهم وأن فلسطين هي بلدهم الثاني، وأنهم شاركوا في مسابقات دولية عديدة ولكنهم لم يلمسوا هذا النجاح في عدد من الدول التي شاركوا فيها.

وتمنى السفير الأردني أن تقام المسابقة في العام القادم في القدس الشريف عاصمة دولة فلسطين وأن يزول الاحتلال عن باقي الأراضي الفلسطينية.