د. البرغوثي يدعو الى تحرك عربي ودولي لوقف العدوان الاسرائيلي على الضفة وغزة

نشر بتاريخ: 28/10/2005 ( آخر تحديث: 28/10/2005 الساعة: 14:06 )
معا - شارك الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية د. مصطفى البرغوثي في تشييع جثامين الشهداء السبعة الذين سقطوا في الغارة التي شنتها طائرات الاحتلال على مخيم جباليا, بعد أن شارك في أداء صلاة الجنازة عليهم في مسجد الشهيد عز الدين القسام في مشروع بيت لاهيا.

وأكد د. البرغوثي ادانته للعدوان الذي تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد شعبنا في الضفة وغزة.

وقال ان شارون يقود حرباً مسعورة ضد شعبنا وان جريمة قتل سبعة مواطنين بينهم طفلان في جباليا تستدعي تحركاً عربياً ودولياً من أجل فرض عزلة على اسرائيل التي تنتهك الأعراف الدولية وحقوق الانسان بشكل فاضح.

وأضاف د. البرغوثي أن القصف الجوي المتواصل على غزة وحملات الاعتقالات والاجتياحات في الضفة الغربية التي تحولت الى سجون مغلقة جراء الحصار والحواجز تؤكد افلاس حكومة شارون وتخبطها.

وجدد د. البرغوثي ادانته لعزل مدينة القدس ومنع المصلين من الوصول الى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان والاعتداء عليهم, معتبراً ذلك أمراً فاضحاً واعتداء على حرية العبادة.

وشدد د. البرغوثي على أن العدوان الاسرائيلي لن ينال من عزيمة شعبنا ولن يكسر شوكته وأن اسرائيل لن تتمكن من حسم النزاع عسكرياً الا عبر احقاق الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها الدولة وكنس الاحتلال.

وأوضح البرغوثي أن الغارات الوهمية على غزة وخرق حاجز الصوت من قبل طيران الاحتلال هي بمثابة عقوبات جماعية ضد الشعب بكامله ستؤدي الى وفاة الكثيرين ممن يعانون من مشاكل صحية والى أذى نفسي عند الأطفال والنساء.