الحلويات النابلسية ... في نهاية شهر رمضان المبارك

نشر بتاريخ: 01/11/2005 ( آخر تحديث: 01/11/2005 الساعة: 17:06 )
نابلس - معا- تتصدر مدينة نابلس المرتبة الاولى في صناعة الحلويات ، فمنذ بدء شهر رمضان الفضيل يبدأ صانعو مختلف انواع الحلويات بالتحضيرات قبل يوم للشهر الكريم ، وفي نهايته يكثر الطلب على الانواع المختلفة منها فأصحاب المحلات في اخر يوم من رمضان يضاعفون ويسارعون في انتاج كميات منها ، ويرى الناظر لتلك المحلات فيخيل اليه انها خلايا نحل اذ لا يوجد هناك متسع كي تطأ الانسان قدمه لتلك المحلات .

يقول ايمن التمام صاحب احد محلات الحلويات في نابلس ان موسمنا يبدأ فقط بشهر رمضان ونقوم بصناعة اصناف مختلفة من الحلويات ، مشيرا الى كثرة الطلب خلال ايام الشهر الكريم على "الكنافة والفطير والكلاج والقطايف" وغيرها ، ويكثر الطلب على اصناف اخرى مثل "البقلاوة والبرمة المحشية بالفستق الحلبي" وغيرها .

واضاف" ان غالبية المشتريين هم من القرى والبلدات المحيطة بالمدينة ، ويضيف التمام بأنه قبل الانتفاضة كان يأتي زبائن من داخل الخط الاخضر وخاصةً من مدينة الناصرة ، اما في مثل هذه الايام وبسبب الاجراءات الاسرائيلية لم نعد نرى أي منهم ".

اما الحاجة ام حسن من سكان نابلس قالت "بالرغم من انني قمت بصناعة " المعمول " في المنزل الا ان زوجي اصر على شراء الحلويات ، لاننا تعودنا على ذلك منذ صغرنا بوجود صنفين من الحلويات" .

بينما يقول المواطن ايمن الهندي من قرية تل القريبة من نابلس ، انه لا يوجد في قريته محلات لبيع الحلويات وشرائها من هنا اصبحت عادة لا نستطيع التخلي عنها خاصةً بمناسبة الاعياد .