بحضور الرئيس جنازة عسكرية للواء بشير نافع - ابو الوليد - والشهداء جهاد فتوح وعبد علون وبشار القدومي

نشر بتاريخ: 11/11/2005 ( آخر تحديث: 11/11/2005 الساعة: 11:43 )
معا - انتهت مراسم تشييع جثمان اللواء بشير نافع - أبو الوليد - وثلاثة شهداء آخرين قضوا في تفجيرات عمان الليلة قبل الماضية وهم جهاد فتوح وعبد علون وبشار القدومي, وذلك بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء أحمد قريع ورئيس المجلس التشريعي روحي فتح - شقيق الشهيد جهاد فتوح - وعدد من قادة الأجهزة الأمنية والمسؤولين وعائلات الشهداء.

وكانت جثامين الشهداء الأربعة قد وصلت الى رام الله مساء أمس ونقلت صباح اليوم الى مقر المقاطعة, اذ استقبلت بمراسم عسكرية قامت خلالها قوات الأمن الوطني بحمل الجثث التي لفت بالعلم الفلسطيني في استعراض عسكري مهيب, وسط أصوات الآذان والآيات القرآنية. وقام الرئيس عباس بوضع أكاليل الزهور على جثامين الشهداء قبل أن يتم نقلها في مواكب خاصة كل الى مدينته لمواراة الثرى.

وسيوارى العميد بشير نافع الثرى في مسقط رأسه في مخيم قلنديا فيما سيوارى كل من الشهيد عبد علون وبشار القدومي في بلدتيهما بالقدس, والشهيد جهاد فتوح في مسقط رأسه برفح في قطاع غزة.