الإثنين: 17/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

قادة الاحزاب الدينية اليهودية يهددون بعدم المشاركة بحكومة "ليفني" كونها امرأة!

نشر بتاريخ: 16/10/2008 ( آخر تحديث: 16/10/2008 الساعة: 17:02 )
بيت لحم - معا - هدد قادة بعض الاحزاب اليهودية بعدم المشاركة في حكومة تتراسها "ليفني " لا لشيء الا لكونها امراة !، اذ لا يستسيغ المتدينون الجلوس في حكومة تقف على رأسها امرأة.

وفي هذا السياق قال احد كبار حزب " ديغل هتوراه " الذي يشكل جزءا من حزب "يهودت هتوراه" المتشدد بان الحاخام الكبير" يوسف شالوم اليشوف" الذي وصفته صحيفة" معاريف " بمفتي الجيل افتى خلال جلسة مغلقة جرت قبل عدة ايام بصعوبة الجلوس في حكومة تقف على راسها امرأة قائلا " ليس بسيطا ان نجلس في حكومة برئاسة امرأة ".

واضاف الحاخام يوسيف في معرض رده على سؤال من موقفه ابان تولي غولدامئير رئاسة الحكومة قائلا " في تلك الفترة لم يكن المتدنون شركاء في الائتلاف الحكومي " .

واكد المسؤول الكبير في حزب "ديغل هتوراه" بانه وبعد انتهاء المفاوضات الائتلافية مع حزب كاديما وبعد ان يصبح الامر واقعا ملموسا سيطلب من الحاخام يوسف ان يدلي برأيه ويطرح موقف الشريعه من القضية ويحدد بشكل مبدئي فيما اذا كان يحق للمتدينين الاشتراك بحكومة ترأسها امراة ام لا .

ويستند المتدينون في معارضتهم لتولي امرأة رئاسة الحكومة على فتوى سابقه اصدرها الحاخام " رمبام " وقال فيها بانه يحظر تولي المراة للحكم لذلك فان كل مهمة في اسرائيل يجب ان لا تتولاها امرأة .